النقابات تطالب الجنزورى بإنقاذ سبائك أسوان

محلية

السبت, 28 أبريل 2012 13:01
النقابات تطالب الجنزورى بإنقاذ سبائك أسوان
كتب - خالد حسن:

طالبت النقابات المستقلة حكومة الجنزورى بالاستماع الى مطالب عمال شركة السبائك الحديدية بأسوان.

وأكدت، فى بيان مؤتمرعمال مصر الديمقراطى، انه عندما ثار عمال السبائك  بأسوان ضد الإهمال الجسيم الذى تعددت وقائعه فى الشركة، على مدى الفترة الأخيرة، من حرائق متعددة أدت إلى احتراق أحد المولدات الضخمة بالشركة وغيرها من الوقائع الأخرى، كان فى أذهانهم أن تستجيب إدارة الشركة إلى طلبهم الأساسى بإجراء تحقيقات شاملة لتحديد المسئولية المباشرة وراء هذه الأحداث حفاظاً على الشركة وأصولها.

وأشارت إلى الأثر غير المباشر لهذه الأحداث على اقتصاديات الشركة والتى تسببت فى المقام الأول فى انخفاض دخول العاملين وحوافزهم والذى تراوح بين 300 إلى 400 جنيه دون ذنب أو تقصير أو إهمال من العاملين، وذلك لأن السبب الحقيقى وراء هذه الأحداث ونقص دخول العاملين هو تقصير الإدارة

وعدم توفر الكفاءة لديها لإدارة الشركة بالقدر الذى ينهض بنشاطها ونتائج هذا النشاط.
وتابعت: لما لم يجد العاملون أى آذان صاغية لمطالبهم قرروا وضع الإدارة أمام مسئولياتها وكشف موقفها للرأى العام وللمجتمع حفاظاً على صرح هام من صروح الصناعة المصرية، لذلك قرروا الإضراب عن العمل اعتباراً من 23 أبريل 2012، حيث لم تبال  الإدارة بمطالب العاملين لأنها المتهم الأول وراء ما حدث للشركة ولهم، إلا أن موقف الشركة القابضة المعدنية كان هو حقيقة اللغز الذى أثار كثيراً من التساؤلات حول موقفهم.

وأشار البيان الى انه يبدو أن إدارة الشركة التابعة تُخطط لاستدراج العاملين إلى الاستمرار فى الإضراب  بتجاهل مطالبهم والامتناع العمدى عن التفاوض معهم

وإثارتهم حتى يتم تدمير الأفران وتتوقف الشركة عن العمل ويبدأ المسلسل الخبيث والوحيد الذى أجاده المسئولون فى تدمير الصناعة المصرية صرحاً بعد الآخر، وتشريد العمال وأسرهم وكأن نظام مبارك ما زال ينفذ برنامج الخصخصة المشبوه.
ووجه البيان سؤالا إلى المسئولين بالشركة القابضة للصناعات المعدنية، لماذا استمرار هذه الإدارة الفاشلة فى إدارة السبائك الحديدية بأسوان حتى الآن، بالرغم من أدائهم الملحوظ والذى لم يحقق أى نجاح داخل الشركة، ويدعو المؤتمر رئيس الشركة القابضة المعدنية لتحمل مسئولياته بدعوة وفد من ممثلى العمال للتعرف منهم مباشرةً على ما يجرى داخل الشركة وإنقاذ أصولها من أن يلحق بها أى أذى جرّاء التوقف عن الانتاج.
ودعا المؤتمر حكومة الجنزورى إلى اتخاذ ما يلزم من إجراءات عملية لإنقاذ شركات الصناعة المصرية وإعادة تأهيلها بما يضمن أداء دورها فى النهوض بالاقتصاد الوطنى المصرى، كما يدعو إلى إجراء تحقيقات عاجلة وتحديد المسئول عن الكوارث التى حدثت فى الشركة ومعرفة الحقائق كاملة واختيار إدارة جديدة تتميز بالكفاءة حفاظاً على البقية الباقية من ثروة الشعب المصرى.

أهم الاخبار