رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بدراوى: خوفى على أسرتى منعني من الاستقالة

محلية

الثلاثاء, 01 مارس 2011 21:17
كتب ـ محمد غنيم:



كشف حسام بدراوى الأمين العام السابق للحزب الوطنى أنه فكر فى الاستقالة من الحزب بعد انتخابات 2005 ولكنه خاف على أسرته من بطش النظام ، خاصة وأن سقوطه فى الانتخابات البرلمانية كان مقصودا ومدبرا من بعض قيادات الحزب.

وقال بدراوي لبرنامج "الحياة اليوم" إنه وأسرته عانوا كثيرا بسبب آرائه داخل الحزب الوطنى، وكشف أنه لعب دورا داخل الحزب الوطنى لصالح الثورة وأنه لولا وجوده ما كانت هناك مطالبات دائمة بإصلاح الحزب رغم تهميش

دوره لمدة 8 سنوات.

ولم يخفٍ بدراوى أن النظام قد استغله فى أثناء الثورة بتعيينه أمينا عاما للحزب بهدف تصوير القيادة للجمهور بأن هناك إصلاحات سيتم اتخاذها والدليل وجوده كرجل إصلاحى أمينا للحزب، وأضاف بدراوى أن علاقته بأمين التنظيم السابق أحمد عز كانت دائمة التوتر.

وأعلن بدراوى أنه أقحم نفسه على اجتماع الأمانة العامة للحزب يوم 25 يناير بعد قيام الشباب بالثورة على

الرغم من عدم استدعائه للاجتماع وقال لجمال مبارك وزكريا عزمى وصفوت الشريف وأحمد عز إن على الرئيس القيام برد فعل سريع وإقالة الحكومة فقالوا له أنت مزود الأمور.

وعن تقديم استقالته صرح بدراوى بأنه كان قد اتفق مع الرئيس بشكل مباشر على التنازل عن السلطة بشكل كامل لنائبه عمر سليمان وانتقال السلطة بشكل دستورى لحين إجراء انتخابات رئاسية وعندما لم يتم تنفيذ هذا تقدم باستقالته من الحزب ورفض العودة بعد اتصال يطالبه بالعودة ورفض بدراوى الإفصاح عن تفاصيل هذا الاتصال لأنه لايريد الهدم وانما يريد البناء واصفا مصر الآن بأنها دولة بلا قهر .

 

 

شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار