بعد إصرارهم على الاعتصام

الدقهلية تحول إداريى التعليم المعتصمين للنيابة

محلية

الخميس, 26 أبريل 2012 13:49
الدقهلية تحول إداريى التعليم المعتصمين للنيابة
المنصورة ــ محمد طاهر

تصاعدت ثورة الإداريين العاملين بمديرية التربية والتعليم والإدارات التابعة لها لليوم السادسة علي التوالي عقب  عودتهم يوم السبت لتحويل أعتصامهم  أمام مبني المحافظة ورغم ما يحدث من تهديدات سابقة وتحويل الأداريين الذين يشاركون في الأعتصام بمختلف الأدارات للتحقيق بدأ من الشئون القانونية وأنتهائا بمنشور صادر من محافظ الدقهلية بتحويلهم للنيابة العامة .

وأصر اللواء صلاح المعداوي محافظ الدقهلية علي عدم التحاور معهم وتجاهل مطالبهم في حين أنهم  يصرون  علي مطالبهم فيوحقهم في عودة المستقطع 83 %  من حافز الأثابة 200 %  والذي يصرف لجميع الأداريين علي مستوي الهيئات والمؤسسات بالدولة وحتي مديريات التربية والتعليم بالمحافظات المجاورة حيث حصلوا علي موافقات محافظي الشرقية والغربية والسويس وغيرها .

من جانبهم أكد محمد أحمد الوصيف محقق بأدارة شرق المنصورة أننا  بدأنا المطالبة بحقنا والأعتصام من 8 مارس أمام مبني المحافظة  ولم نجد من يتحاور معنا بل أستمر التجاهل رغم أننا نسلك الطرق

القانونية بالأعتصام السلمي ونطالب بحق مشروع  وقد تصاعدت الأعتصامات لتصل لحد الأضراب حيث تم أغلاق 4 أقسام بأدارة شرق ( الملفات والأجازات والأرشيف والجزاءات ) وبدلا من فتح قنوات الأتصال بالحوار جاء الرد بتحويل كل من شارك في الأعتصام أو الأضراب  تم تحويله للشئون القانونية ومنهم منال عبد الرازق هلال وهدي عباس سليمان وعلا محمد السعيد ووفاء السعيد جلال مؤكدا أن قسم التحقيقات يضم 17 محقق تم تحويل 25 له شخصيا للتحقيق معهم بتهمة التظاهر وتعطيل سير العمل كما جاءت الأدارات الأخري لتقوم بنفس الأجراءات ومن بينهم أسماء متعدده علي سبيل المثال وليس الحصر في  أدارة طلخا حنان سند ومن أدارة غرب محمد محمد الأطوني.

وأضاف الوصيف أنه تم تهديده بالتحويل للنيابة العامة مشيرا الي أن هناك

مخاطبات وأشارات من وكيل الوزارة بصادر رقم 676 /3 / ب  بتاريخ 11 أبريل الماضي  بشأن أتخاذ الأجراءات القانونية ضد المتظاهرين والتشديد علي الخروج بتصريح وأذن كتابي علاوة علي قرار محافظ الدقهلية بصادر 480 /6 في 24 / 4 /2012 بتحويل المعتصمين للنيابة العامة والسؤال الذي يطرح نفسة فين الثورة وفين حق المواطن دستوريا من التظاهر السلمي وهل لازلنا نعامل بنفس سياسات عصر الفساد السابق بالنهديد والوعيد والحبس .. وأكد المعتصمون أنهم سيواصلون إعتصامهم السلمي وسوف يقومون برفع قضايا ضد محافظ الدقهلية والذي يتحدي الحريات التي كفلها الدستور بحق التظاهر السلمي .

وجاءت وقفة اليوم لتشهد هروب أعضاء مجلسي الشعب والشوري الإخوان والسلفيين من الاستماع لشكوي الإداريين والذين صموا آذانهم أثناء صعودهم لمبني ديوان المحافظة لحضور لقاء محافظ الدقهلية والذي غاب هو الآخر عن المشهد ليردد المعتصمون (( ياوزير ياوزير فين حق الأداريين ) ( يسقط يسقط حكم العسكر )) .. (( عايز حقي ...ثورة ثورة حتي النصر ... ثور لكل إداري في مصر )) ..((  الإخوان خانونا ضحكوا علينا وسابونا فين حقي عايز حقي ))..وجاء هذا كرد فعل لعدم مشاركتهم في حل المشكلة .
 

أهم الاخبار