رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غربة المصريين داخل الوطن

فيديو.مافيا الصحة للعمالة المصرية

محلية

الأربعاء, 25 أبريل 2012 20:22
فيديو.مافيا الصحة للعمالة المصرية
تقرير - منة الله جمال:

يعاني المصريون في الخارج من الغربة إلا أن معاناتهم تبدأ من داخل وطنهم من مصر وتحديدا أمام المعامل المركزية التابعة لوزارة الصحة فهناك أكثر من 4 ملايين مواطن يلجأون سنويا لمعامل التحليل لاستخراج شهادات تفيد بخلوهم من الأمراض لكي يستطيعوا العمل بالخارج  يتعرضون لمافيا السماسرة وسائقي التاكسي.

ورصدت "بوابة الوفد" مأساة المصريين أمام المعامل المركزية بشارع الشيخ ريحان وأول ملاحظة كانت افتراش المئات من المواطنين الأرض علي جانبي الشارع بالإضافة إلي انتشار الباعة الجائلين وبعض الأطفال يرددون "حد عايز يتصور" وكذلك سائقو التاكسي ينادون "حد عايز تاكسي".
والملاحظة الثانية كانت انتشار السماسرة في الشارع وسؤال كل المارة في الشارع عن رغبتهم في التحليل لدرجة أنه سألني "هل تريدين أن تحللين" فأجبته "بلا".
وعندما بدأت اتحدث مع المواطنين تعقبني سائق تاكسي وزميله عندما علموا أنني صحفية وما إن فشلت محاولتهم معي لاثنائي عن عملي ارسلوا لي بعض البائعات لمضايقتي.
كما حاول سمسار رفض ذكر

اسمه اعتقدت في بداية الأمر أنه سائق تاكسي أن يعرف ماذا أفعل قائلا: "أنا من سيخبرك بكل ما تريدين وعندما وافقته"، أكد لي أن بعض المسؤلين من داخل المعامل المركزية يستفيدون من الخط الساخن بالاتفاق مع السماسرة المتواجدين في الشارع الذين يعرضون علي المواطنين خدمة الحجز بالمحمول مقابل 20 و 25 جنيها وذلك مقابل نسبة 5 جنيهات.
وبسؤاله لماذا يخبرني بذلك بالرغم من أنه يتبع هؤلاء السماسرة قال "أنا هنا من 25 سنة وبعد الثورة زادت أعداد السماسرة وأنا مش عارف آكل عيش".
ومن ناحية أخري اكد اشرف عبد الهادي واحد ممن يقومون باستخراج شهادة من المعمل أن السمسار يحجز عن طريق محموله الخاص مقابل الحصول علي المال، مشيرا الي انهم يشكلون عصابة بالإضافة الي سائقي التاكسي الذين يعرضون توصيل
المواطن مقابل أجرة مرتفعة منتهزين فرصة أن اغلبهم من المحافظات ولا يعرفون شوارع القاهرة.
إلا أن عطا محمد من سوهاج استنكر تواجد السماسرة امام المعمل "كل  قائلا:"كل واحد يعرف يحمي نفسه كويس منهم."
واكد ذهني يوسف ان المعمل المركزي يقوم بتحويل الحالات لمستشفيات مجاورة وتبعد 10 دقائق عن المعمل الرئيسي الا ان سائق التاكسي يستغل المواطن ويسير به في شوارع لا يعرفها ليأخذ منه مبلغا يتعدي الثلاثين جنيها.
يشار الي ان كثيرا من  المصريين يدفعون ثمن ما ألحقه بهم النظام السابق من فساد وفقر ومرض فأكثر من 60% من المصريين يقعون تحت خط الفقرمما اضطر الملايين منهم وخاصة من محافظات الصعيد الي تحسين اوضاعهم فلم يجدوا امامهم الا حلم السفر للخارج.
وكان ذلك بدون قيود أو شروط خاصة بصحتهم الي ان بدأت الدول العربية تطلب من راغبي العمل لديهم الحصول علي شهادة صحية تفيد بخلوهم من الإصابة بالامراض وخاصة عند اكتشاف الاصابة بامراض الكبد وخاصة فيروس(سي).
كما يشترط الحصول علي هذه الشهادة من المعامل المركزية التابعة لوزارة الصحة وذلك بالنسبة لأمراض الكبد والايدز، أما باقي الامراض فيمكن الحصول علي شهادة من اي مستشفي خاصة بعد دفع مقابل مادي مبالغ فيه.
شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=Fn_y8qXCb9Q

أهم الاخبار