تراشق لفظي أساتذة هندسة وطب الزقازيق

محلية

الثلاثاء, 01 مارس 2011 09:52
الشرقية- ياسر مطري:

تراشق بالألفاظ بين أساتذة هندسة وطب الزقازيق

شهدت مجالس كليات الهندسة والطب بجامعة الزقازيق تراشقًا بالألفاظ والعبارات وإلقاء التهم بين أساتذتها أثناء بحث وضع لائحة

جديدة لاختيار الوكلاء، استعدادا لبدء الفصل الدراسي الثاني.

 

وأولى الوقائع كانت في كلية الطب البشري وأثناء انعقاد مجلس الكلية بقاعة المؤتمرات بمبني الجراحة برئاسة عميدها د.أسامة خليل، وطالب بعض الأساتذة المنتمين لجماعة الإخوان العميد ووكلاء الكلية بتقديم استقالتهم لموالاتهم النظام السابق الفاسد(علي حد وصفهم).

ووصلت المناقشات لحد التراشق بالألفاظ والسباب وضرورة القصاص لدماء الشهداء الذين لقوا حتفهم في ثورة التحرير وهو ما أدي إلي حدوث فوضي عارمة مما دعا عميد الكلية إلي الهروب سرا خوفا علي

حياته من بطش زملائه .

وفي اجتماع مجلس كلية الهندسة فاجأ د.أشرف الشيحي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا وعميد الكلية السابق الأساتذة الحاضرين بحضوره وجلس علي المنصة دون دعوته وفوجئ الحاضرون بخروج الشيحي عن موضوع المجلس وبدأ يتحدث عن إنجازاته بالكلية إبان عمادته لها الأمر الذي أثار استنكار الحاضرين.

وصرخ د.مجدي موافي رئيس قسم الإنشاءات المائية بالكلية بأعلي صوته في وجه الشيحي وأنكر هذه الإنجازات. وأشار موافي إلى أن هندسة الزقازيق حصلت علي درجة الصفر في الجودة أيام وجود الشيحي.

وبعد موجة من الاتهامات والتراشق بالألفاظ استطاع مجموعة من الأساتذة إخراج الشيحي من القاعة .

 

أهم الاخبار