محافظ بورسعيد يبحث ركائز العمل مع أعضاء الشعب والشورى

محلية

السبت, 21 أبريل 2012 14:48
محافظ بورسعيد يبحث ركائز العمل مع أعضاء الشعب والشورىاللواء أحمد عبدالله
بورسعيد - أ ش أ

صرح اللواء أحمد عبدالله محافظ بورسعيد بأنه سوف يتم تكثيف الجهود خلال الفترة القادمة لتعويض الفترة الماضية.

وأشار إلى أنه تم وضع خطة للعمل بالتوازي في محورين الأول متطلبات المواطنين الحالية من حل لأزمات الإسكان والبطالة والنظافة والصرف الصحي وتطهير بحيرة المنزلة وطرح مشروعات الصندوق الإجتماعي لصغار المستثمرين من الشباب وحل مشاكل المزارعين في قري الجنوب والغرب وكذلك بدء توزيع الحصص الاستيرادية علي المستحقين القدامي والجدد.
أما المحور الثاني - وفقا للمحافظ - سيرتكز على بدء تفعيل وإطلاق الخطط التنموية بالمحافظة بداية من تنمية شرق

بورسعيد وبناء جامعة بورسعيد وإنشاء مجتمعات عمرانية جديدة بمدينة بور فؤاد وتطوير المعديات وإنشاء مراسٍ جديدة تستوعب الزيادة السكانية فى المستقبل.
جاء ذلك خلال اجتماع المحافظ مع أعضاء مجلسي الشعب والشوري للوقوف على كافة المستجدات ووضع ركائز العمل في المرحلة القادمة.
وكان اللواء أحمد عبدالله العائد لتولي مهام منصبه بعد استقالة استغرقت حوالي 75 يوما قد عقد اجتماعا مطولا مع جميع نواب مجلسى الشعب والشورى بالمحافظة استمر للساعات الأولى من فجر
اليوم لوضع خطة عمل وتحديد الأولويات للمرحلة المقبلة بعد توقف أغلب الأعمال لعدم وجود محافظ للمدينة.
وصرح النائب الوفدى محمد جاد بأن أولويات العمل في المرحلة المقبلة تحتم تضافر جهود الشعبيين والتنفيذيين لدفع عجلة الوطن وعدم الالتفات إلى مشاكل فرعية من شأنها تعطيل مسيرة التقدم ، وخاصة أن بورسعيد في مرحلة حاسمة حيث إن المشروعات التنموية المعدة لبورسعيد وشرق بورسعيد هى قاطرة التنمية والتي ستقود مصر بأكملها فى المرحلة القادمة.
وقال إن شباب بورسعيد ظلم كثيرا في المرحلة السابقة وأن الأهم الآن هو النظر والعمل بجدية من أجل تعويض ما فات بورسعيد وأهلها ، وأنهى جاد حديثه بأن نواب الشعب لن ينسوا دورهم الرقابي تجاه أخطاء أى مسئول.

أهم الاخبار