العائدون من نار القذافي

محلية

الاثنين, 28 فبراير 2011 19:43
الإسكندرية‮ - ‬شيرين طاهر‮:‬



قصص المذابح والابادات الجماعية علي‮ ‬أرض الجماهيرية الليبية لا تنتهي‮ ‬روي‮ ‬العديد من العاملين العائدين من ليبيا رحلة المعاناة وما شاهدوه من قتل واعتداء واغتصاب علي‮ ‬ايدي‮ ‬المرتزقة التابعين لنظام العقيد القذافي‮.‬

‮»‬الوفد‮« ‬التقت بالفارين من الجحيم الليبي‮ ‬بمحطة وصولهم بموقف محرم بك بالإسكندرية‮.‬

تقول‮ »‬نعمة السيد‮« ‬35‮ ‬سنة عاملة قادمة من بنغازي‮ ‬انا لم اصدق انني‮ ‬حضرت إلي‮ ‬الإسكندرية إلي‮ ‬منزلي‮ ‬انني‮ ‬نجوت من الموت ومن الاغتصاب باعجوبة فاثناء توجهي‮ ‬إلي‮ ‬عملي‮ ‬بليبيا وجدت شباباً‮ ‬ملثماً‮ ‬واسمر الوجه‮ ‬يحمل اسلحة ورشاشات في‮ ‬ايديهم وقاموا باقتحام المنازل والشوارع وتهديدنا والاستيلاء علي‮ ‬اموالنا ولم‮ ‬يكفهم ذلك بل حاول احدهم اغتصابي‮ ‬واثناء قيامي‮ ‬بالاستغاثة قام طفل لم‮ ‬يتعد عمره‮ ‬13‮ ‬عاما بطعنه ولكن للأسف قام الشباب الملثم باطلاق النيران عليه مما أدي‮ ‬الي‮ ‬وفاة الطفل في‮ ‬الحال وقمت علي‮ ‬الفور بالفرار منهم وملابسي‮ ‬الممزقة وقام شاب بخلع ملابسه لسترتي‮ ‬ثم توجهت إلي‮ ‬الحدود ولم‮ ‬يوجد معي‮ ‬ثمن تذكرة القطار‮.‬

ويبكي‮ »‬إسماعيل عبدالمقصود‮« ‬35‮ ‬سنة موظف بشركة مقاولات في‮ ‬بنغازي‮ ‬انني‮ ‬اعمل في‮ ‬ليبيا منذ‮ ‬10‮ ‬سنوات ورغم ان الاجور متوسطة إلا انها افضل من الاجور بمصر‮ ‬وفي‮ ‬سبيل الحصول علي‮ ‬عقد عمل بعت شقتي‮ ‬وارسلت زوجتي‮ ‬لتعيش مع اسرتها واشتريت العقد وحضرت إلي‮ ‬هنا لكي‮ ‬اعمل واعوض زوجتي‮ ‬عن كل شيء وظللت هنا عشر سنوات لم استطع ان ادبر فيها‮ ‬غير ثمن شقة‮ ‬غرفة وصالة وذلك لأن الاسعار مرتفعة في‮ ‬مصر اما الراتب هناك فهو متوسط ورفضت النزول لمصر بسبب المصاريف وعندما قررت العودة اجازة وقمت بشراء هدايا لزوجتي‮ ‬وابنائي وجهزت حقائبي‮ ‬استعدادا للسفر وقبل ميعاد السفر وجدنا قوات من المرتزقة‮ ‬يقومون باقتحام المنازل والتعدي‮ ‬علينا بالضرب وقاموا بالاستيلاء علي‮ ‬حقائبي‮ ‬وكل ممتلكاتي‮ ‬واموالي‮ ‬وضاع شقا عمري‮ ‬وتعب العشر سنوات راح كله في‮ ‬غمضة عين وخرجت من تحت ايديهم باعجوبة ولم اجد معي‮ ‬حتي‮ ‬ديناراً‮ ‬واحداً‮ ‬وانتظر علي‮ ‬الحدود مع باقي‮ ‬المصريين ورجعت هنا وانا مكسور ومذبوح ولم اعلم كيف اذهب الي‮ ‬زوجتي‮ ‬وابنائي‮ ‬بعد عشر سنوات صفر اليدين‮.‬

ويكمل‮ »‬عم بركات محمد‮« ‬سائق اننا نطالب من العالم كله وليس ليبيا فقط ان‮ ‬يحترموا الشعب المصري‮ ‬ولكي‮ ‬نطلب ذلك‮ ‬يلزم اولا ان المسئولين بمصر تقدر ابناءها وشعبها ولا تلقيهم في‮ ‬النار وتتركهم لهؤلاء وتنشغل بمناصبها ووظائفها وكل ما‮ ‬يهمها هو كيفية الحفاظ علي‮ ‬كرسيه‮. ‬وذلك لاننا لم نجد لنا سفارة حقيقية تجلب لنا حقوقنا مثل باقي‮ ‬السفارات الاجنبية التي‮ ‬تدافع عن رعاياها‮.‬

وكشف‮ »‬نبيل عبدالله‮« ‬محام ويقيم بمنطقة بنغازي‮ ‬عن المأساة التي‮ ‬عايشها هناك وعن المجازر التي‮ ‬ترتكب بحق المصريين والشعب الليبي‮ ‬علي‮ ‬حد سواء وقال إن القتل والتمثيل بالجثث لا‮ ‬يفرق بين ليبي‮ ‬وأي‮ ‬جنسية اخري‮.‬

وأشار إلي‮ ‬أن المرتزقة التي‮ ‬أطلقها نظام القذافي‮ ‬تقوم بشيء واحد فقط وهو القتل للجميع دون التفرقة بالإضافة إلي‮ ‬أن هناك من هم موالون للقذافي‮ ‬من الليبيين‮ ‬يقومون باستهداف المصريين وهم قليلون للغاية وأكد أن الوضع أصبح مأساويًا للغاية وهناك مدن كثيرة أصبحت تحت سيطرة الثوار والذين ساعدوهم في‮ ‬العبور إلي‮ ‬مصر‮.‬

وقال احمد علي‮ »‬مصاب بطلق ناري‮ ‬إنه جاء من مدينة درنة والتي‮ ‬أصبحت تحت سيطرة الثوار من الشعب الليبي‮ ‬وانه‮ ‬يوم جمعة الغضب في‮ ‬ليبيا اصيب بطلق ناري‮ ‬في‮ ‬قدمه وقام الاهالي‮ ‬علي‮ ‬الفور بنقله إلي‮ ‬احد المستشفيات هناك تم اخراج الرصاصة وعندما افقت من البنج علمت من صديقي‮ ‬انهم قاموا بحرق المنزل بجميع محتوياته واضاف ان افراد القوات المسلحة المصرية قاموا بمساعدتي‮ ‬في‮ ‬العودة الي‮ ‬الحدود ومن هناك تمكنت من استقلال احد الاتوبيسات وانا في‮ ‬طريقي‮ ‬الي‮ ‬المنيا بعد ان خسرت كل شيء وراح شقا عمري‮ ‬الذي‮ ‬ضاع بعد تعب‮ ‬3‮ ‬سنوات‮.‬

واضاف سعد سمير تاجر وقادم من بنغازي‮ ‬أن المرتزقة التي‮ ‬أطلقها القذافي‮ ‬هدفها الوحيد قتل كل ما‮ ‬يتحرك في‮ ‬ليبيا مؤكدا انه شاهد احد المرتزقة أمسك به الثوار وكان علي‮ ‬لسانه كلمة واحدة سأقتلكم وندد بدور السفارة المصرية في‮ ‬ليبيا وأنها تخلت عنهم هناك وأن القنصل المصري‮ ‬وقف موقف المتفرج وكان سلبياً‮ ‬للغاية وغير صحيح أنه لا‮ ‬يعلم شيئاً‮ ‬عن أعداد المصريين أو المفقودين وأن هناك الكثير من المصريين مصابون وقتلي‮.‬

وأكدت‮ »‬نبيلة مهاب‮« ‬مدرسة قادمة من بنغازي‮ ‬انها فقدت زوجها في‮ ‬لحظة ولم أعلم أين هو الآن هل هو حي‮ ‬ام ميت فهو‮ ‬يوم الثورة توجه إلي‮ ‬الصلاة

وفجأة حدثت الثورة وهجم علينا بعض الاشخاص الملثمين وقاموا باقتحام المنزل وحاولوا التحرش ببناتي‮ ‬ولذلك اخذت اولادي‮ ‬وهربت تاركة المنزل ومن كثرة الخوف لم استط ع العودة وتوجهت الي‮ ‬الحدود مع الاهالي‮ ‬وظللنا هناك ثلاثة ايام حتي‮ ‬وجدنا اماكن بالسيارات وحضرنا الي‮ ‬السلوم بعد ان شاهدنا الموت بأعيننا‮.‬

ويكمل‮ »‬محمد متولي‮« ‬بائع ملابس قادم من بنغازي‮ ‬أن المرتزقة عندما نزلوا بنغازي‮ ‬استهدفوا المصريين وهجموا علي‮ ‬أماكن تجمعات وضربوهم وسحلوا كثيرين منهم وقالوا لنا انكم تستحقون القتل وسرقوا جميع متعلقاتنا وأن مواطنين ليبيين هم من أنقذونا وأشار إلي‮ ‬أن المصريين كانوا‮ ‬يعاملون منذ فترة معاملة سيئة للغاية من الليبيين وأن الموالين لنظام القذافي‮ ‬ببنغازي‮ ‬هم من كانوا‮ ‬يدلون المرتزقة علي‮ ‬اماكن اقامة المصريين ليسرقوهم ويضربوهم وهناك حالات قتل لمصريين ولكن عقب سقوط بنغازي‮ ‬في‮ ‬ايد الثوار تغير كل هذا وساعدونا في‮ ‬العبور الي‮ ‬مصر وشاهدنا المئات من القتلي‮ ‬والجرحي‮ ‬ولا نعلم جنسياتهم طوال الطريق وأكد‮ »‬الحاج محمد بركات‮« ‬مقاول انه جاء من طرابلس والتي‮ ‬اصبحت تحت وطأة الحرب الاهلية بين مؤيدي‮ ‬القذافي‮ ‬ومعارضيه وهناك معارك طاحنة دائرة وهناك آلاف المصريين عالقون في‮ ‬ليبيا وعلي‮ ‬الحدود ولكن الجيش المصري‮ ‬يأخذ علي‮ ‬عاتقه انقاذ الجميع بشكل سريع‮.‬

وأشار‮ »‬مساعد نيراسي‮« ‬سوري‮ ‬الجنسية أنه جاء من ليبيا متنكراً‮ ‬هو ومجموعة من العمال السوريين عبر الصحراء والطرقات الوعرة وتنقلوا من بلد لبلد من طرابلس وشاهدوا قتلي‮ ‬وجرحي‮ ‬كثيرين وأشاد بدور السلطات المصرية في‮ ‬تسهيل خروج المصريين وغير المصريين وعندما علموا أنهم سوريون أخذوا بياناتهم وتركوهم ولم‮ ‬يحتجزوهم‮.‬

ويقول أحمد السيد‮ ‬28‮ ‬سنة،‮ »‬بدأت الحكاية قبل بضعة أيام،‮ ‬حيث تحولت شوارع بنغازي‮ ‬إلي‮ ‬ساحات حرب‮.. ‬كان إطلاق النار في‮ ‬كل مكان،‮ ‬ولم نكن نفهم من‮ ‬يقاتل من‮.. ‬وهجم الاهالي‮ ‬علي‮ ‬معسكرات الأمن واستولوا علي‮ ‬الاسلحة وبدأوا‮ ‬يدافعون بها عن انفسهم،‮ ‬ولم استطع وزملائي‮ ‬الاستمرار أكثر من ذلك في‮ ‬بنغازي،‮ ‬خوفاً‮ ‬علي‮ ‬حياتنا،‮ ‬فقررنا مغادرة البلاد،‮ ‬خاصة بعد خطاب ابن القذافي،‮ ‬الذي‮ ‬وجه الاتهام فيه للمصريين والتونسيين بأنهم وراء الاحداث،‮ ‬ثم سمعنا بعد ذلك عن حادث مقتل‮ ‬10‮ ‬مصريين بطبرق‮.‬

أما تامر عبد المعين‮ ‬62‮ ‬سنة محاسب‮ ‬يقول إننا قضينا أيام الرعب،‮ ‬التي‮ ‬عاشتها المدينة والتي‮ ‬بدأت بعد ان هاجم الاهالي‮ ‬معسكر الأمن بالمدينة واشتبكوا مع الجنود واستولوا علي‮ ‬الاسلحة ثم عقب ذلك وصول رسائل عبر الهواتف المحمولة بأن كتيبة الفضيل،‮ ‬المسئولة عن الأمن بالمدينة،‮ ‬سوف تنسحب،‮ ‬لتحل محلها كتائب الصاعقة،‮ ‬والتي‮ ‬دخلت بالفعل المدينة وقتلت العشرات من الأشخاص‮.‬

وأكد أن المصريين مرعوبون بسبب ما‮ ‬يرونه من أهوال داخل ليبيا الآن،‮ ‬ويخافون بعد خطاب سيف الاسلام القذافي‮ ‬وأننا نطلب من القوات المسلحة إرسال سيارات داخل ليبيا،‮ ‬لتقل المصريين من المناطق الشرقية الي‮ ‬الحدود،‮ ‬خاصة مع نقص اعداد السيارات،‮ ‬التي‮ ‬تسير علي‮ ‬هذه الطرق في‮ ‬هذه الظروف‮.‬

أما‮ »‬نعمة السيد‮« ‬32‮ ‬سنة مربية اطفال تقول رأيت مذابح‮.. ‬كان هناك اشخاص سمر البشرة‮ ‬يهبطون من حيث لا نعلم،‮ ‬ويذبحون كل من‮ ‬يجدونه،‮ ‬وكنا نري‮ ‬اشخاصاً‮ ‬ممزقين في‮ ‬الشوارع،‮ ‬وظل الامر هكذا حتي‮ ‬السبت الماضي‮ ‬عندما تمكن الثوار من السيطرة علي‮ ‬بنغازي‮ ‬بالكامل‮.‬

وعن معاملة الليبيين للمصريين اكدت انها كانت معاملة راقية جداً،‮ ‬وأنهم قدموا لهم‮ ‬يد العون ولم‮ ‬يتأثروا بكلام نجل القذافي‮ ‬في‮ ‬خطابه الاخير‮. ‬وأن مخدومها عندما وجد الثوار اقنعها بالنزول الي‮ ‬مصر خوفاً‮ ‬عليها ووعدها باعادة راتبها واموالها إليها بعد هدوء الاحوال في‮ ‬ليبيا‮.‬

وأفادت انها علمت من عدد من المصريين العائدين أن المصريين تمت مهاجمتهم من مرتزقة افارقة،‮ ‬وقال لها أحدهم إنه شاهد‮ ‬7‮ ‬مصريين مذبوحين،‮ ‬وسمع عن وجود‮ ‬25‮ ‬قتيلاً‮ ‬بمستشفي‮ ‬طرابلس الليبي‮ ‬بعد مهاجمتهم اثناء عودتهم لمصر،‮ ‬حيث اطلق المرتزقة الرصاص علي‮ ‬الاتوبيسات،‮ ‬التي‮ ‬كانوا‮ ‬يستقلونها‮.‬

وأكد‮ »‬حماد محمد‮« ‬50‮ ‬سنة تاجر أن المصريين في‮ ‬ليبيا‮ ‬يعيشون في‮ ‬رعب وينتظرون الموت كل لحظة،‮ ‬وانهم مستهدفون بسبب تصريحات سيف القذافي‮ ‬وتحريضه لليبيين علي‮ ‬المصريين،‮ ‬باعتبارهم قادمين للمشاركة في‮ ‬ثورات البلاد،‮ ‬وهو ما اعتبره المرتزقة والمؤيدون للنظام الليبي‮ ‬تشجيعاً‮ ‬علي‮ ‬مهاجمة المصريين وقتلهم في‮ ‬محاولة لإثارة الرعب والفوضي‮.‬

وأضاف‮: »‬رأينا الموت أكثر من مرة في‮ ‬الطريق،‮ ‬ولا اصدق أننا عدنا سالمين الي‮ ‬اهلنا في‮ ‬المنصورة،‮ ‬بسبب ما‮ ‬يحدث علي‮ ‬الطريق من ذبح وقتل للمصريين وغيرهم من الثوار فإنها مذبحة دموية لم نرها حتي‮ ‬في‮ ‬افلام الرعب‮.‬

كلام صورة‮:‬

مصريون عالقون في‮ ‬رأس جدير علي‮ ‬الحدود الليبية التونسية‮ ‬ينتظرون تحرك القاهرة لإنقاذهم

 

أهم الاخبار