"علماء ودعاة الإسكندرية" ترحب بمبادرة "الطيب" للتأسيسية

محلية

الخميس, 19 أبريل 2012 17:22
علماء ودعاة الإسكندرية ترحب بمبادرة الطيب للتأسيسيةالشيخ أحمد المحلاوى
الإسكندرية – أميرة عوض:

أكدت رابطة علماء ودعاة الاسكندرية أن مصر تحتاج الى رئيس يحترم حقوق الشهداء ويقتص لهم كما تحتاج مصر الى رئيس يحترم عقائد وشريعة الأكثرية ويحفظ عهد وذمة رسول الله فى غير المسلمين بموجب ما نصت عليه تعاليم الدين الاسلامى الحنيف.

وشددت الرابطة من خلال مؤتمر صحفى عقدته اليوم الخميس بمنطقة الشاطبى على ضرورة ان يكون الاختيار وفق الضوابط التى أجمع عليها علماء المسلمين من الكفاءة والامانة والولاء للشعب عقيدة ودينا وضمان حرية المعتقدات وحرية الرأى والتعبير وعدم التمييز بين فئات الشعب وطوائفه بأى صورة

من الصور وعلى أساس من الأسس .
وأهابت الرابطة بالاحزاب السياسية والهيئات الاسلامية والوطنية التوافق والتعاون حرصا وتحقيقا لمصلحة ومستقبل الوطن وأكدت الرابطة على ضرورة الالتزام بالاخلاق الاسلامية حال التنافس ان تعذر التوافق، كما طالبت الرابطة من خلال بيان لها أصدرته اليوم بالتحقيق الفورى مع الدكتور على جمعة شيخ الازهر فيما يتعلق بزيارته الى القدس الشريف والذى يعد مخالفا الإجماع بأن إسرائيل دولة عدوان مغتصب وما يعد تطبيعا مع الكيان الصهيونى
المغتصب للاقصى .
ورحبت الرابطة التى يرأسها الشيخ أحمد المحلاوى من خلال البيان بمبادرة شيخ الازهر لوضع معايير الجمعية التأسيسية مشيرة الى ان الرابطة ترحب بأى مبادرة تحقق التوافق بين المصريين ولا تتعدى على الاختصاصات الاصلية لمؤسسات الدولة التى جاءت بانتخاب حر مباشر وأكدت الرابطة أن الاعتداء على الانتخابات يمثل اعتداءً على الشعب.
وفيما يتعلق بمليونية الغد، تقدم علماء ودعاة الازهر الدعوة الى النزول مؤكدين انهم سوف يكونون على رأس الثوار ومعهم رئيس الرابطة الشيخ احمد المحلاوى لتذكير العسكرى بما قطعه على نفسه من عهود ووعود بتسليم السلطات الى سلطة مدنية منتخبة والعمل على إقامة نظام ديمقراطى يقوم على التداول السلمى للسلطة فى ضوء انتخابات حرة نزيهة وشفافة .

أهم الاخبار