استمرار أزمة السولار تهدد الإسمعيلاوية بخسائر فادحة

محلية

الخميس, 19 أبريل 2012 08:31
استمرار أزمة السولار تهدد الإسمعيلاوية بخسائر فادحةصورة ارشيفية
الاسماعيلية – نسرين المصرى:

تفاقمت أزمة البنزين والسولار والبوتاجاز في كافة أنحاء مدن وقري محافظة الاسماعيلية بشكل كبير وخاصة خلال الثلاث ايام الماضية .

وقد أدى نقص جميع أنواع البنزين وخاصة السولار  بمحطات التموين بمحافظة الاسماعيلية إلى الازدحام الشديد في الشوارع بسبب وقوف طوابير طويلة من السيارات بالساعات أمام محطات الوقود المختلفة بالمحافظة .
شهدت معظم المحطات مساء أمس وصباح اليوم زحاما شديدا مما ادى الى إغلاق العديد من الطرق الرئيسية مثل طريق عز الدين وميدان عرابى وشارع شبين الكوم وعلى مدخل مدينة

فايد حيث تكدست عليها السيارات لساعات طويلة.
وعلى الرغم من تصريحات المسئولين بالمحافظة ان الأزمة فى طريقها للحل خلال أيام إلا أن أزمة السولار قد دخلت النفق المظلم فى ظل الازدحام غير المسبوق الذى تشهده محطات الوقود وفى ظل المشاجرات التى تحدث بين السائقين على أسبقية الحجز فضلا عن معركة الجراكن من قبل أصحاب سيارات الأجرة والملاكى علاوة على براميل السولار من أجل الجرارات الزراعية.
وحذر المزارعون، المسئولين من تكبد خسائر كبيرة فى محصول القمح هذا الموسم قد يتسبب فى حدوث نقص فى وفرة الخبزوذلك لان المحصول على وشك الحصاد مهدد بتراجع كبير فى الإنتاجية يصل إلى50% بسبب أزمة السولار الذى نعتمد عليه فى رى الأرض وبالتالى فإن الرية النهائية سوف تتأخر وهو ما يعنى ضعف حبة القمح فى ظل موجة الحر التى تشهدها البلاد.
وليس ذلك فحسب بل أن استمرار أزمة السولار سوف يتسبب فى تأخر الحصاد وهو ما سيؤدى الى تساقط حبات القمح من السنابل وإهدار كبير بالمحصول .
مطالبين بتوفير السولار للمزارعين خلال 30 يوما حتى الانتهاء من حصاد المحصول لكى نتفادى كارثة .

أهم الاخبار