"التجارة والصناعة" تطالب بتوحيد أجور العاملين والاستغناء عن المستشارين

محلية

الاثنين, 28 فبراير 2011 15:07
كتب - مصطفي عبيد:


تجمهر مئات العاملين بوزارة التجارة والصناعة اليوم، مطالبين بوضع لائحة موحدة للأجور ومراجعة ما أسموه بجيش المستشارين الذين يحصولون على رواتب خيالية. رفع المتظاهرون لافتات تطالب بالتحقيق فى وقائع الفساد داخل قطاع التجارة الخارجية، وموضوعات نشرتها جريدة الوفد حول المكآفات الضخمة التى يحصل عليها بعض أصحاب الحظوة من المستشارين.

وكشف أحمد الشربينى مسئول الحسابات بقطاع ديوان الوزارة وجود تفاوت كبير فى الأجور بين قطاعات الوزارة وقطاع التجارة الخارجية .

وقال الشربيني لـ"بوابة الوفد": إن رواتب العاملين بذلك القطاع تزيد 350 % عن رواتب أقرانهم

بباقى قطاعات الوزارة. مشيرا الى أن المحتجين يطالبون بوضع لائحة موحدة لجميع العاملين والاستغناء عن المستشارين الذين تجاوزت أعمارهم 60 عاما.

وأوضح الشربيني ان هناك شيكات رسمية يتم صرفها من الوزارة شهريا لجهاز أمنى تتجاوز قيمتها سنويا 1,5 مليون جنيه.

وقال طارق عطية أحد العاملين: إن بعض الموظفين يعملون بعقود منذ 15 عاما دون تثبيت. مطالبا بالتحقيق فى وقائع الفساد الخاصة بالجمعية التعاونية للإسكان بالوزارة والتى تخصم من رواتب العاملين دون عمل أى مشروعات . بالإضافة الى المطالبة بعمل نظام واضح للرعاية الصحية للعاملين.

أهم الاخبار