1000أسرة مهددة بالتشرد بسبب"الإزالة" ببني سويف

محلية

الأربعاء, 18 أبريل 2012 14:51
1000أسرة مهددة بالتشرد بسببالإزالة ببني سويفماهر بيبرس محافظ بني سويف
بنى سويف- محسن عبد الكريم:

تجمهر أهالى قرى بني سويف أمام ديوان عام المحافظة احتجاجا على قيام المستشار ماهر بيبرس محافظ بنى سويف بإصدار قرارات إزلة لمنازل المواطنين رغم تقارير الهيئة العامة للإصلاح الزراعى وحماية الأراضى التى تفيد بأن القطع المقام عليها المنازل هى أرض بور تنتفي عنها صفة الأرض الزراعية وهي عبارة عن متخللات متلاصقة  للكتلة السكنية فى جميع المنازل بالعزب المتضررة.

وكان أهالي قرى عزبة بشرى القبلية والبحرية الجفادون وعزبة كردى طلا وبشرى الشرقية "منشأة السادات"وحسن آغا بنى منين وماركو التابعين لمركز الفشن قد تظلموا من قرار المحافظ  بإزالة

منازلهم  رغم  تقارير الهيئة العامة للإصلاح الزراعى وحماية الأراضى التي أفادت أنّ الأراضي التي أقاموا عليها منازلهم هي أراض بور. وقال أشرف عبد الناصر  وأحمد كامل صادق:" إننا متضررون من قرارات المحافظ حيث تعرضنا للاعتداء علينا بالصواعق الكهربائية بعد أن رفض المحافظ مقابلة الأهالى، وأفادت التقارير أن الأرض التى نمتلكها غير صالحة للزراعة منذ اكثر من(50 ) سنة وغير تابعة للحيّز العمرانى ويتعرض حوالى (150)اسرة للتشريد فى عزبة بشرى  من جراء قرارات
الإزالة وندفع إيصالات ممارسة الكهرباء والمياه منذ سنوات. وأكد بدوى عبد الحميد  أبو سلام المحامى بالاستنئاف العالى أن الأوراق والتقارير تؤكد أحقية الأهالي فى الإقامة  على الأرض التى بها المنازل وليست تعديا ومعظم القضايا حصلت على البراءة وتم إحالتها الى مكتب خبراء بنى سويف.
فالاراضى المقام عليها المنازل منذ أكثر من (30 ) سنة أكدت المعاينة الرسمية على عدم صلاحيتها للزراعة ولايوجد بها مياه أو صرف، وهى عبارة عن أكوام من السباخ وتساءل المحامى بالاستنئاف:" هل هناك فرق بين مواطن القرية والعزبة فقد منحت المحافظة  أهالى القرى كردونا للمبانى ضمن الحيز العمرانى وتجاهلت مواطنى العزب ونطالب المحافظ  بإعادة النظر فى قرارات الإزالة حتى لايتعرض  حوالى ألف اسرة للتشريد فى العزب المتضررة.

أهم الاخبار