عمال فينوس والأمير يعتصمون أمام القوى العاملة

محلية

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 11:16
 عمال فينوس والأمير يعتصمون أمام القوى العاملةصورة ارشيفية
كتب - خالد حسن:

بدأ صباح اليوم مئات العمال من مصانع سيراميكا فينوس، وسيراميكا الأمير والأمراء لابوتين اعتصاما أمام مقر وزارة القوى العاملة، وذلك بعد أن دخل إضرابهم عن العمل أسبوعه الثانى على التوالى بمقر مصانعهم بالعاشر من رمضان دون أى بوادر للاستجابة لمطالبهم ومساواتهم بالمزايا التى يحصل عليها باقى العاملين فى صناعة السيراميك .

ويطالب العمال البالغ عددهم 12 ألف عاملا بصرف الأرباح السنوية وتعديل الرواتب لتتساوى مع عمال شركة سيراميكا الفراعنة وصرف بدل وجبة وبدل مخاطر ووجبة غذائية .
وكان عمال شركة سيراميكا فينوس وعددهم 4000 عامل

قد أضربوا عن العمل فى 9 فبراير الماضى، وفض العمال إضرابهم بعد توقيع اتفاقية مع رئيس مجلس إدارة الشركة بحضور الحاكم العسكرى ومندوب من مكتب عمل العاشر من رمضان، حيث نصت الاتفاقية على زيادة المرتبات لتتساوى مع عمال شركات السيراميك الأخرى، وصرف أرباح سنوية بنسبة 10%، وصرف بدل طبيعة عمل وبدل مخاطر وبدل ورادى، وصرف وجبة غذائية أسوة بما هو متبع فى باقى الشركات، إلا أن عمال الشركة فوجئوا
بعد وعد رئيس مجلس الإدارة بتنفيذ الاتفاقية بدءا من أول الشهر الجارى بتراجعه عن ذلك، والتأكيد أن الشركة لن تنفذ أى زيادات .
وأكد العمال المضربون أنه على مدار الأيام القليلة الماضية قام أصحاب الشركات باستئجار بلطجية من العرب المسلحين الذين حاولوا إرهاب العمال لفض إضرابهم بإطلاق الأعيرة النارية ومحاولة اقتحام المصانع، إلا أن العمال تصدوا لهم وقاموا بتحرير محاضر فى قسم شرطة العاشر من رمضان لإثبات تلك التعديات.
وأعلنت دار الخدمات النقابية والعمالية تضامنها الكامل مع مطالب العمال المشروعة ومطالبة وزير القوى العاملة بالقيام بدوره كطرف فاعل فى عملية التفاوض مع أصحاب هذه المصانع التى يعمل بها أكثر من 12 ألف عامل للوصول إلى اتفاق ملزم .


 

أهم الاخبار