ملامح الحياة السياسية القادمة

محلية

الاثنين, 28 فبراير 2011 08:18
كتب ـ محمد سعد :

قال د. أسامة الغزالى حرب ـ رئيس حزب الجبهة الديمقراطية ـ إن هناك الكثير من التغييرات الجذرية تحققت خلال الفترة الانتقالية الحالية، بدأت بإسقاط نظام مبارك والتفاف الشعب المصرى حول مطالب سياسية واضحة.

وأضاف خلال لقائه بالإعلامى تامر أمين ببرنامج "مصر النهاردة"، إن مصر الديمقراطية  ستتمتع بنظام أقل فساداً وأكثر

شفافية ومؤسسات أكثر احتراماً للقانون.

وأشار سامح عاشور ـ القائم بأعمال الحزب الناصرىـ إلى أن سقف مطالب الثورة يتمثل فى تحقيق كل مطالب الثورة وإسقاط النظام السابق بالكامل.

وأضاف أن المصريين يتم دفعهم فى هذه الفترة من خلال ضيق الفترة الانتقالية التى تتحدد

فى ستة أشهر مقترحاً إطالتها لتحقيق التغيير الكامل وعدم التقيد بتلك الفترة التى تمثل فى جوهرها نهاية ولاية الرئيس السابق مبارك.

وتطرق عصام سلطان ـ نائب رئيس حزب الوسط ـ إلى أن الوضع الحالى هو وضع استثنائى "لايُقاس عليه ولا يتوسع فيه" وأن الأصل فى تواجد المجلس العسكرى يكون لأقصر فترة ممكنة على أن يتم طلب التشريعات من المجالس المنتخبة وليس المجلس العسكرى غير المؤهل لذلك.

أهم الاخبار