"معًا من أجل سيناء" يوصى بتحقيق أمن المناطق الحدودية

محلية

الاثنين, 16 أبريل 2012 17:39
معًا من أجل سيناء يوصى بتحقيق أمن المناطق الحدودية
أ ش أ:

أوصت ورش العمل المصاحبة للمؤتمر الأول لمركز دراسات تنمية سيناء بجامعة سيناء والمقام تحت عنوان (معا من أجل سيناء) بسرعة تنفيذ الخطوات الأمنية اللازمة لضبط الشارع، وتحقيق الأمن المطلوب في كل جزء من سيناء وخاصة المنطقة الحدودية، وتكوين مجموعات من أبناء القبائل لمعاونة الشرطة والجيش في السيطرة على الشارع.

وطالبت ورش عمل المؤتمر - الذى يستمر حتى يوم الخميس المقبل - بإطلاق مبادرة من المجتمع الأهلي يدعمها رجال الأعمال لتشجيع المواطنين على تسليم ما لديهم من أسلحة باعتبارها سبب الانفلات

الأمنى وكافة الجرائم التي تحدث في المجتمع، بالإضافة إلى ضرورة الإسراع فى عمل شبكة مواصلات جديدة لربط كل التجمعات بسيناء ، وصدور قانون الملكية للاستثمار والتنمية في المحافظة.
ودعت إلى ضرورة جذب الكوادر الفنية التي تحقق التنمية الزراعية في سيناء ، وإنشاء مراكز خدمات زراعية تضم الآلات الزراعية من جرارات ومعدات رفع مياه وري وغيرها على أن تقام في المناطق الزراعية بجميع أنحاء سيناء.
وأكدت على ضرورة تخصيص الأراضي على مسار ترعة السلام للشركات الزراعية الكبيرة والمتوسطة والأفراد مع مراعاة حصة من هذه المساحة لأهالي المنطقة لمعالجة موضوع واضعي اليد في هذه المنطقة ، والتركيز على مشاركة أبناء سيناء فعليا في العمل والإنتاج في الصناعات القائمة والتركيز على التدريب المهني لإعدادهم لها ، وتعظيم دور مركز دراسات بحوث وتنمية سيناء فى إعداد الدراسات والأبحاث الخاصة بتنمية سيناء وتطبيقها على أرض الواقع.
ومن جانبه ، أكد الدكتور حسن راتب رئيس مجلس أمناء جامعة سيناء ورئيس مؤسسة سيناء للتنمية أنه سيتم عرض التوصيات من خلال المؤتمر الرئيسي الذي يقام في القاهرة الخميس المقبل بحضور نخبة من رجال الأعمال والوزراء المعنيين بتنمية سيناء.

 

أهم الاخبار