رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصر تحتفل بشم النسيم وسط صيف سياسى ساخن

محلية

الاثنين, 16 أبريل 2012 10:16
مصر تحتفل بشم النسيم وسط صيف سياسى ساخناحتفالات شم النسيم
القاهرة - أ ش أ:

لم يمنع الحراك والزخم السياسى الذى تشهده الساحة المصرية حاليا المصريون من التمتع اليوم بعيد شم النسبم والاحتفال به إحياء لعادة أجدادهم الفراعنة.

ورغم ضبابية المشهد السياسى خرج المصريون بحثا عن متنفس يعطيهم طاقة وقوة لاستيعاب الصيف القادم الذى هو الأشد سخونة سياسيا منذ فترة طويلة وربما ينقذهم هذا المتنفس لساعات قصيرة من التفكير فى قدرة رئيسهم القادم على تحقيق آمالهم وطموحاتهم ، ورغم ارتباك المشهد السياسى الا ان المصريين حرصوا على الاحتفال بشم النسيم ذلك العيد الفرعونى ، واصبح فى العصر الحديث عيدا شعبيا ينتظره المصريون للخروج للمتنزهات والحدائق وممارسة عادات وتقاليد

ورثوها عن أجدادهم وارتبطت به، فأصبحت من أهم مظاهره التى اخذها عنهم دول الغرب والشرق ونقلوها لأعيادهم الربيعية.
وخرج المحتفلون بشم النسيم فى ساعة مبكرة من صباح اليوم فى جماعات أسرية الى الحدائق والحقول والمتنزهات، ليكونوا فى استقبال الشمس عند شروقها، حاملين معهم طعامهم وشرابهم، وأدوات لعبهم ، ومعدات لهوهم وآلات موسيقاهم، وحمل الأطفال سعف النخيل المزين بالالوان والزهور ، واقيمت حفلات الرقص على انغام الناى والمزمار، ودقات الدفوف، مصحوبة بالأغانى والأناشيد الخاصة بعيد الربيع، وأجريت المباريات
الرياضية والحفلات التمثيلية.
وارتبط عيد شم النسيم عند الفراعنة بالظواهر الفلكية، وعلاقة الإنسان بالطبيعة وتفتح الأزهار والنباتات، ولذلك فإن احتفال المصريين به هو احتفال "بعيد الربيع" الذى حددوا موعده بالاعتدال الربيعى، وهو اليوم الذى يتساوى فيه طول الليل والنهار وقت حلول الشمس فى برج الحمل، وأطلق الفراعنة على ذلك العيد إسم (عيد شموش ) أى عيد بعث الحياة ، وتم تحريف الإسم على مر الزمن،إلى (شم) وأضيفت إليه كلمة (نسمة) نسبة الى الربيع ، فأصبح اسمه المعروف حتى يومنا هذا "شم النسيم".
وتشمل أطعمة شم النسيم التقليدية المفضلةالتى انتقلت من الفراعنة عبر العصور الطويلة إلى عصرنا الحاضر وارتبطت بهذا العيد وأصبحت جزءا لا يتجزأ من الاحتفال به، ومن هذه الأطعمة المميزة(البصل) و(الفسيخ) و(الخس) و (البيض الملون) و (الحمص الاخضر "الملانة").

أهم الاخبار