سجناء بالعريش يضربون عن الطعام

محلية

الأحد, 27 فبراير 2011 14:40
كتبت - ولاء وحيد:


بدأ عشرات المحتجزين داخل سجن العريش المركزي الإضراب عن الطعام احتجاجا على تأخر إحالتهم للمحاكمة واستمرار تواجدهم في السجن إلى أجل غير مسمى . وتلقت بوابة "الوفد" الالكترونية اتصالات هاتفية من محتجزين وقال أحدهم أن هناك أربعة من المسجونين تم ترحيلهم منذ نحو شهر تقريبا إلى السجن بعد أن تم تعذيبهم على يد أحد ضباط المباحث الجنائية بمديرية أمن شمال سيناء وهم يعانون من جروح ويرفض المسئولون عن السجن علاجهم وهم عدلي محمود منصور و محمود عبده أحمد وأحمد عبده أحمد وعزت

حسن سليم .
وقال محتجز وهو طالب في كلية الأزهر وكان قد تم القبض عليه بعد تلفيق الشرطة تهمة حيازة السلاح له في اتصال هاتفي من داخل سجن العريش "إن نحو 32 سجينا على الأقل قد بدأوا إضرابا مفتوحا عن الطعام".
وأضاف "تم تحويل بعضهم إلى المحاكمة على الورق فقط دون أي استكمال للتحقيقات أو استكمال أعمال بعض الجهات مثل مصلحة الطب الشرعي عملها، حتى تتفادى النيابة اللجوء إلى
الإفراج الوجوبي عنهم في حالة بقائهم في السجن دون تحقيق أو إحالة للقضاء".
وتابع أنهم يطالبون بالإفراج بأي ضمانات تحددها النيابة لحين استكمال تحقيقاتهم ، حيث أن وجودهم داخل السجن بمثل هذه الطريقة يمكن أن يستمر إلى أجل غير مسمى.
وقال مانع المنيعي وهو أحد السجناء إنه تم اعتقاله قبل عامين وحصل على أحكام قضائية بالبراءة طوال الفترة الماضية إلا أنه كان يتم اعتقاله في كل مرة بعد وصوله إلى مدينة العريش.
وأضاف أنه تم نقله إلى سجن العريش قبل ثورة 25 يناير إلا أنه فوجئ تحت ضغط من أمن الدولة بقيام النيابة باستئناف حكم براءته مرة أخرى على الرغم من أنه تم اعتقاله على خلفية قضية سلاح ملفقة.

أهم الاخبار