إطلاق نار لتفريق متظاهرين بقنا

محلية

الأحد, 27 فبراير 2011 13:44
كتب ـ أمير الصراف:

أطلق مجموعة من الخفراء النظاميين أعيرة نارية في الهواء لتفريق المتظاهرين بقرية أولاد عمرو التابعة لمركز قنا أثناء محاولتهم اقتحام مبنى مجلس القرية ومكتب التموين .

وكانت " أولاد عمرو " شمال مدينة قنا وتضم 5 قرى فرعية، قد شهدت اليوم احتجاجات واسعة، حيث خرج العشرات من الأهالى وانضم إليهم طلاب المدرسة الإعدادية والثانوية التجارية بالقرية مطالبين بإقالة رئيس الوحدة المحلية للقرية مصطفى الغزالي ومدير مكتب التموين سيد عبد الحميد لضلوعهما في فساد مالي وإدارى ـ بحسب وصف الأهالى ـ .

 

وقام المتظاهرون برشق مبنى الوحدة المحلية ومكتب التموين بالطوب

والحجارة وحاولوا اقتحامه للفتك بالمسئولين وقام رئيس القرية باستدعاء الشرطة التي قامت بنقله بسيارة هو ومدير التموين إلى خارج القرية لتهدئة الموقف .

وأوضح عضو بالمحليات أن رئيس القرية ومدير مكتب التموين يمارسان فسادًا، لافتا إلى أن الأول أنفق 80 ألف جنيه لتشجير القرية التي تعانى من ظلام دامس فضلا عن إنفاقه ميزانية صندوق الخدمات لتجديد استراحته وأن الثاني اتهم بتسريب الدقيق المدعم للسوق السوداء .

وتابع " تقدمنا بأكثر من شكوى لإقالة الاثنين ولكن يبدو أن قرابة رئيس القرية بالنائب السابق محمود الغزالي كانت توفر له الحماية رغم فساده " .

 

أهم الاخبار