رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بسبب تراكم المديونيات

بنك التنمية يهدد بحبس مزارعى الإسماعيلية

محلية

الجمعة, 13 أبريل 2012 14:13
بنك التنمية يهدد بحبس مزارعى الإسماعيلية
الاسماعيلية– نسرين المصرى:

حالة من الخوف تنتاب مزارعى محافظة الإسماعيلية بعد أن قام بنك التنمية والائتمان الزراعى بتراكم المديونيات عليهم وتعرضهم للسجون وتشرد أسرهم وحمل الخراب السريع لمنازلهم .

فى الوقت الذى يعتبر المحصول الرئيسى بالاسماعيلية هو محصول المانجو ومن المتوقع أن لا يعطى هذا المحصول أى إنتاج هذا العام وذلك بسبب موجات الصقيع وتقلبات الجو والتى من شأنها أن تحرق زهور الأشجار .
يقول إبراهيم عويضة أحد مزارعى القنطرة شرق: لقد حولنا بنك التنمية والائتمان الزراعى إلى متهمين فارين من الملاحقة القضائية وذلك بسبب سياسات البنك في زيادة فوائد القروض والغرامات واتباع سياسة تدوير القروض علي الأوراق فقط وزيادة الفوائد وارتفاع قيمة المبلغ المطلوب سداده بمرور الوقت حتي أصبحنا عاجزين عن سداد كل هذه الديون المتراكمة .
وأضاف ان مزارعي الاسماعيلية اصبحوا يعانون من فترة ركود طويلة تعدت الـ 15 سنة بسبب موجات الصقيع المتتالية

وانخفاض الانتاجية وتراكم الديون عليهم.
واوضح محمد السيد أن موجة الصقيع التى حدثت منذ 23 عاما تسببت في دمار أشجار المانجو والذى يعد المحصول الرئيسي في المحافظة ومنذ ذلك الحين انحصرت المزروعات التى كانت تزرع بالمحافظة ومع كل ذلك لم يقم البنك باتخاذ تيسيرات للمزارعين الذين تقدموا بالعديد من الشكاوى دون جدوى.
وأشار جمال السيد أحد مزارعى منطقة أبو بلح إلى انه بعد ثورة25 يناير استبشرنا خيرا في أن يستعيد الفلاح هيبته وسمعنا الكثير عن رفع المعاناة عن كاهل الفلاح وجاءت قرارات رئيس الوزراء الجديدة لجدولة ديون الفلاحين .
ولكن كانت الطامة الكبري في المنشور الذي وجدناه في بنك التنمية ويحمل قرارات رئيس الوزراء والتي تنص علي إعفاء الفلاحين من الغرامات والفوائد في
حال تسديد أصل الدين كلية أو تقسيط الدين بالنسبة للسلف الزراعية التي تعثر أصحابها في السداد علي5 سنوات بفائدة7% مع دفع30% من إجمالي المديونية.
وقال عبد العزيز محمود أحد المزارعين بقرية العبور بشرق القناة: لقد نص قرار رئيس الوزراء بالنسبة للسلف الاستثمارية والتى تزيد مدتها على 4 سنوات مثل تربية المواشى والتسمين على رفع الفوائد والغرامات في حالة دفع أصل الدين علي الفور أو دفع30% من اجمالي المديونية ورفع الغرامات والفوائد مع جدولة المديونية الباقية علي5 سنوات بفائدة9% وتصل بالمصاريف الإدارية إلي12%.
وأوضح أن قيمة الفوائد والغرامات تزال قائمة حتي نهاية السداد وعند عدم الالتزام بالجدولة الجديدة تتم اضافة الفوائد القديمة والغرامات علي أصل الدين مرة أخري بالرغم من وجود ظروف خارجة عن إرادة المزارع مثل الصقيع والتغيرات الجوية.
وأوضح أنه تم تحديد مواعيد الجدولة منذ أول شهر يناير الماضي وحتي30 مارس المقبل وتم مدها شهرا آخر إلي نهاية شهر أبريل ولكن هذه المواعيد لا تتناسب مع احوال الفلاح حيث إنه يقوم بحصد انتاجه الرئيسى وهو المانجو فى شهر أغسطس فمن أين يدفع30% من أصل الدين قبل ذلك.

أهم الاخبار