رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد مفاوضات بين الجيش ومشايخ القبائل

الهدوء يعود إلى مدينة السلوم

محلية

الأربعاء, 11 أبريل 2012 19:51
الهدوء يعود إلى مدينة السلوم
مطروح – محمد رفعت:

عاد الهدوء مرة أخرى إلى مدينة السلوم وتم فتح الطريق الرئيسى الدولى المؤدى إلى منفذ السلوم بعد إغلاقه أمس إثر اشتباكات بين أهالى السلوم والجيش، أسفرت عن مقتل اثنين من أبناء المنطقة وذلك بعد جلسة مفاوضات عقدت منذ ساعات قليلة بين مدير المخابرات الحربية بالسلوم ووفد يمثل أهالى السلوم وهم بلال جبريل عضو مجلس الشعب عن حزب الحرية والعدالة ورئيس مدينة السلوم عبد الغفار الملاح والعمدة عبد

الله الزيات والشيخ محمد الحبونى وأمين حزب الحرية والعدالة بمطروح.

وعن الشباب المعتصم على الطريق، كل من على سلامة وعمر خليل وانتهت الجلسه على إعادة فتح الطريق وعودة حركة السيارات المرورية من وإلى منفذ السلوم شريطة أن يتم إخلاء منفذ السلوم من القوات المسلحة وتركة لأمن الموانى وكذلك اللجوء للشرع للتحكيم فى الواقعه بالإضافة

إلى إحالة من تسببوا فى مقتل الضحايا إلى النيابة للتحقيق معهم ومحاسبتهم.
وكانت مدينة السلوم الحدودية قد شهدت حالة من الغضب الشديد  نتيجة قتل شابين من أبناء المدينة وإصابة ثمانية آخرين إثر اشتباكات بين الأهالى والجيش الذى أطلق ذخيرة حية على المواطنين داخل المدينة وعليه قام الأهالى بقطع الطريق الدولى المؤدى إلى منفذ السلوم بالكاوتش المشتعل ومنعوا السيارات من المرور من وإلى السلوم.
وقررت النيابة إحالة جثتى القتيلين إلى الطبيب الشرعى بالإسكندرية بعد تحرير الأهالى محضرا بالواقعة مما أعاد حالة الهدوء النسبى إلى أهالى السلوم مرة اخرى.

أهم الاخبار