رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الاتحاد القبطي الأمريكي يهاجم البابا شنودة

محلية

السبت, 26 فبراير 2011 18:19
كتبت- سمر مجدي:

هاجمت منظمة الاتحاد القبطي الأمريكي البابا شنودة والأنبا بيشوي وكبار الكهنة والقساوسة لدعمهم ماوصفوهم بأتباع الثورة المضادة واتصالهم المستمر بالرئيس السابق حسني مبارك واتباعه المستمرين في المواقع القيادية حتي الان.

وطالبت المنظمة الأقباط في الأقصر وقنا وسوهاج وأسيوط والمحلة والإسكندرية والقاهرة والجيزة بالزحف إلي الكاتدرائية فى العباسية وإجبار البابا شنودة والأنبا أرميا ويوأنس علي مغادرة المبني وقيامهم بالإفراج عن المطارنة والأساقفة الأنبا أمونيوس والأنبا تكلا والأنبا متياس الموجودين فى الإقامة الجبرية والمعزولين تعسفيا بالإضافة الي العشرات من الكهنة

وإرجاعهم أبراشياتهم وكنائسهم.

ونفي الاتحاد القبطي الاعتداءات علي الأديرة والكنائس التي أثارها بعض الحقوقيين الأقباط الفترة الماضية مؤكدين أن أتباع البابا شنودة يثيرون الأمر بهدف إحلال الوقيعة بين الأقباط والجيش ويريدون التغاضي عن استيلاء الكنيسة علي أراض مجاورة للاديرة وبناء أسوار بدون ترخيص .

وأوضح البيان الصادر من الاتحاد أن الأعمال الاستفزازية التي تقبل عليها الكنيسة المصرية تعمل علي إفقاد الثقة بين الجيش والشعب وعزل الأقباط بعيدا

عن الأحداث السياسية.

وأشار البيان أن بعض أقباط المهجر وأتباعهم فى مصر يقومون بترويج الإشاعات المغرضة ضد الثورة والمجلس العسكري وطالبوا الأقباط والمصريين عامة بأن يزحفوا إلي العباسية ويقوموا برفع المطالب الاتية:

أولا عزل البابا شنودة وأتباعه من الكهنة ذوى الصلة بأمن الدولة، ثانيا رجوع كل المطارنة والأساقفة والكهنة المعزولين تعسفيا إلي أماكنهم ، ثالثا تحرير المجلس الملي من سيطرة البابا شنودة، رابعا السماح للأسر المسيحية التي حصلت علي أحكام قضائية بالطلاق ومنعها البابا من دخول الكنيسة وإرجاعهم لبيتهم مرة أخري.

وأخيرا محاسبة البابا شنودة علي الأموال التي يمتلكها وقدرت بمبلغ مليار جنيه نتيجة بيعه لأراض تخص الكنيسة القبطية إراجاع الأموال إلي الكنيسة مرة أخري.

 

 

 

 

 

 

 

 

أهم الاخبار