رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نقص حاد فى أدوية المخ والأعصاب بالإسماعيلية

محلية

الاثنين, 09 أبريل 2012 20:49
نقص حاد فى أدوية المخ والأعصاب بالإسماعيلية
الإسماعيلية – نسرين المصرى

تشهد معظم المستشفيات الحكومية والصيدليات بمحافظة الاسماعيلية نقصا حادا في بعض الأدوية الاساسية والتى يشكل ندرتها خطرا حقيقيا على المرضى بوجه عام وخاصة المصابين بالأمراض المزمنة.

حيث تعاني صيدليات الإسماعيلية من اضطرابات وندرة حادة في الأدوية الأساسية خاصة منها تلك المتعلقة بالأمراض المزمنة والبخاخات الخاصة بمرضى الربو بالاضافة إلى الادوية الخاصة بالمخ والاعصاب .
وتبادلت الاتهامات بين الصيادلة والاطباء بعد اختفاء اصناف عديدة من الادوية مثل الخاصة بحالات الارتجاج والمخ الاعصاب والجلطات واخرى يؤدي نقصها الي موت المريض كحقن "الليكوجين" والتي تستخدم لزيادة كرات الدم البيضاء بالإضافة الي نقص في حقن البنسلين وعلاج الفشل الكلوي والسرطان وغيرها لتشكل خطرا علي صحة المرضي وتنذر بكارثة .
وابدى عدد من مواطنى الاسماعيلية استيائهم من الأوضاع التي يشهدها القطاع

الصحي فيما يخص ندرة بعض الأدوية على مستوى الصيدليات ومعاناتهم الشديدة إزاء الوضع كون معظمهم يعانون من أمراض مزمنة.
واكد مصدر طبى مسئول بان اكثر الادوية اختفاءا بالمستشفيات هى الادوية التى تستخدم فى الكسور بالعظام مثل " انفاكيمواتريسن" والذى كان متوافرا بالصيدليات والمستشفيات وكان عليه اقبالا شديدا لانخفاض سعره ولمفعوله السريع.
وايضا اختفاء الادوية الخاصة بالمخ والاعصاب مثل " مانيتول محلول " والذى يستخدم فى حالات الاشتباه بالارتجاج وخاصة فى حوادث الطرق و"بيكاميرس" فهو ايضا غير متوافر بالمستشفيات ونادر وجوده بالصيدليات رغم زيادة الطلب عليه.
كما اختفى ايضا الادوية الخاصة بزيادة السيولة فى الدم والتى تستخدم قبل اجراء العمليات
الجراحية وذلك لمنع قرحة الفراش ولوقف الجلطات فى الاوردة بعد وقوع الحوادث .
ويقول مدير احد فروع كبري صيدليات الاسماعيلية ان هناك نقصا حادا في ادوية الاستخدام الحيوي وغير الحيوي حتي ان العجز وصل الي نقاط العين مثل صنف "بريزولين" كما ان هناك نقصا في الفوار الخاص بعلاج حصوات الكلي والمرارة مشير الي انه لم يصلهم اي اعلان رسمي عن اسباب هذا النقص والذي جعله يعتقد ان هناك مشكلة في استيراد المواد الخام والذي ينعكس بدوره علي انتاج شركات الادوية خاصة.
ومن جانبه أكد الدكتور هشام الشناوى وكيل وزارة الصحة بالاسماعيلية ان النقص لايعبر عن مشكلة مادامت هناك بدائل له كما ان المرضي اعتادوا علي الادوية الاصلية رغم وجود بدائل لبعضها رغم انها نفس المادة الفعالة والتركيز والشكل الصيدلي ولا يقبلون سوي بالمستورد منها مشيرا الي ان الازمة عالمية وسببها نقص المادة الفعالة بسبب انتشار الامراض وزيادة الطلبات علي الادوية المعالجة وبالتالي يحدث ارتفاع في الاسعار.

أهم الاخبار