رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

3 آلاف قطعة أثرية فقدت فى أعقاب أحداث ثورة يناير

محلية

الاثنين, 09 أبريل 2012 15:02
3 آلاف قطعة أثرية فقدت فى أعقاب أحداث ثورة يناير
القاهرة ـ أ ش أ:

أكد تقرير أعدته شعبة التراث الحضارى والاثرى بالمجلس القومى للثقافة والفنون والاداب والاعلام حول " اثار مصر فى الخارج " أن الاحداث السلبية التى أعقبت ثورة يناير وتوتر الاوضاع السياسية وما صاحبه من انفلات أمنى أدى الى فقدان عدد كبير من القطع الاثرية النادرة التى وصلت بها بعض التقديرات الى حوالى ثلاثة آلاف قطعة .

كما أكد التقرير الذى سيناقشه المجلس فى اجتماعه بعد غد الاربعاء انه ترتب على ذلك ردود فعل غاضبة مع مبادرة سريعة وفعالة من الاجهزة المعنية حتى أمكن

استرداد كثير من القطع المنهوبة والعمل مازال مستمرا لاستعادة البقية المفقودة .
واشار التقرير الى عودة الوعى بالتراث الاثرى فى مصر وتطور الاهتمام به حتى اصبح قضية قومية ، وتعرض الاثار لعمليات نهب وسرقة غير عادية على مدى القرون الماضية وفوضى فى اهداء بعضها الى ملوك ورؤساء بعض الدول ، ورغم استرداد ابناء مصر وعيهم بتراثهم الحضارى والاثرى الا أن ذلك لم يحل دون تسرب بعضها الى الخارج لاسباب
عديدة حتى تكفلت التشريعات الاخيرة بسد الثغرات التى كانت تبيح هذا التسرب .
ويتناول التقرير مراحل عودة الوعى بالتراث الاثرى المصرى ونماذج الاثار المصرية الموجودة بالخارج وتطور التشريعات الخاصة بحماية هذه الاثار ، مختتما بمجموعة من التوصيات التى تهدف الى الحفاظ على ثروة مصر الاثرية من أهمها اعتبار كل اثر من الاثار بالخارج قطعة من أرض الوطن والعمل على استعادته كلما أمكن ذلك .
وطالب بضرورة قيام الجهات المعنية باعداد قوائم عن آثار مصر الموجودة بالخارج وأماكن تواجدها ، وإنشاء قاعدة معلومات كاملة عنها تشتمل على أسم الآثر ونوعه وعصره والطريقة التى خرج بها ومخاطبة الحكومات لاستردادها خاصة فيما يتعلق بالآثار التى خرجت بطرق غير مشروعة.

أهم الاخبار