رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اعتصام عمال "أكسون موبيل" بالإسكندرية

محلية

الأحد, 08 أبريل 2012 13:10
اعتصام عمال أكسون موبيل بالإسكندريةاعتصام عمال أكسون موبيل بالإسكندرية
الإسكندرية - شيرين طاهر:

واصل المئات من عمال شركة أكسون موبيل لتسويق المنتجات البترولية اعتصامهم لليوم الرابع امام مقر الشركة وانضم اليهم عمال شركة المستودعات الوقود والتى تمول محطات البنزين التابعة لشركة "اكسون موبيل" بالسولار والبنزين.

وهدد العمال بالدخول فى الاضراب المفتوح فى حالة عدم الاستجابة لمطالبهم بالتثبيت والغاء عقود الشركات والمقاولين الذين يعملون من الباطن وكذلك مد المدد التامينية مدة واحدة متصلة وحفظ حق العامل فى الارباح والحوافز وبدل المخاطر منذ تاريخ الالتحاق بالشركة.
وقام العمال بإغلاق الأبواب ورفضوا خروج سيارات النقل التي تحمل البضائع والمواد البترولية. وأكد العمال المضربون عن العمل، أنهم يطالبون بضرورة قيام إدارة الشركة بتعيينهم خاصة أن جميع العاملين بالشركة يعملون علي طريقة عامل المقاول، وأنهم من حقهم التعيين بالشركة التي يعملون بها منذ سنوات.
وطالب العمال بالتثبيت لدى الشركة الأصلية (اكسون موبيل)، وإلغاء التعاقد مع شركات توظيف العمالة، وإثبات حقوق العمال بالتأمينات وضم المدد التأمينية السابقة كمدة واحدة، وحق العمال في صرف الأرباح والحوافز وكافة الحقوق الأخرى.
وأضاف العمال أن الشركة كانت قد أعلنت عن طلب عاملين للعمل لديها، وأنهم تقدموا للعمل وخضعوا لكافة الاختبارات اللازمة فى كل المجالات حسب متطلبات الوظيفة المعلن عنها، وعند استلام العمل فوجئوا بأن عقد العمل يتم توقيعه مع إحدى شركات توظيف العمالة وهى “شركة توب بيزنس” لتوظيف العمالة وليس مع “شركة اكسون موبيل” التى قامت بالإعلان وبكل الإجراءات السابقة، وتحت الحاجة المُلحة للعمل أجبروا على التوقيع على استمارة 6 واستقالة فى نفس الوقت الذى يقوم

فيه بالتوقيع على استمارة 1 (استلام العمل).
واكد العمال ان “شركة اكسون موبيل ” تقوم بتوقيع عقود من الباطن مع شركات توظيف العمالة ثم إجبار العمال على التوقيع على عقود عمل مع الشركات الموردة للعمال لكى تُضيع على العمال حقوقهم فى الحوافز والأرباح والبدلات التى يجب أن تدفعها شركة اكسون موبيل فى حالة التعاقد المباشر مع العمال. وأضاف العمال ” فكرنا فى إنشاء نقابة مستقلة للدفاع عن حقوقنا، وتم إيداع أوراقها فى 28/9/2011 ، وفى أكتوبر 2011 فوجئنا بإلغاء تعاقد “شركة اكسون موبيل “مع شركة توريد العمالة (توب بيزنس) وتعاقدها مع شركة أخرى (آى بى إس) وإجبار العمال على توقيع عقود جديدة معها تحت التهديد بوقف المرتبات والفصل، وبالفعل قمنا بالتوقيع على العقود لكننا رفضنا التوقيع على استمارة 6 التى وقعونا عليها مع الشركة السابقة (توب بيزنس) وإزاء امتناعنا قامت شركة” اكسون موبيل” بوقف مرتباتبنا وقامت بإرسال إنذارات بالفصل لنا بالرغم من وجودنا فى العمل وعدم تغيبنا.

أهم الاخبار