رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

احتفالات حاشدة بالثورة الشعبية في الدقهلية

محلية

السبت, 26 فبراير 2011 11:07
الدقهلية – بوابة الوفد:

احتفالات حاشدة بالثورة الشعبية في الدقهلية

أقام أهالي بلدتي (جفصة) و(ميت أبو خالد) مساء أمس الجمعة احتفالات كبيرة بنجاح الثورة الشعبية، حضرها مئات المواطنين من الرجال والنساء والأطفال بينهم شباب شاركوا في الثورة في ميدان التحرير، وسط أغاني حماسية وخطب وهتافات ثورية ودعوات لحماية الثورة وتوحيد أصوات المصريين للعبور إلي مستقبل أفضل .

حضر الاحتفالية – التي أعدتها جمعية (فرسان المستقبل) – حشد كبير من مسئولي البلدتين والقوي السياسية وأعضاء الجمعية ورئيسها الأستاذ خالد، وإعلاميون وكبار أعيان البلدة، وألقي الصحفي محمد جمال عرفة كلمة في الحاضرين دعاهم فيها إلي التمسك بالثورة والانتقال لتغيير أنفسهم وتربية أبنائهم علي القيم الجديدة للثورة من حرية

ومساواة وعدالة، وعدم السماح لأحد أن يفرض سلطانه عليهم بالظلم أو يشتري أصواتهم في الانتخابات المقبلة، مؤكدا أنهم هم – ككل شعب مصر – أصحاب الثورة وهم الذين قاموا بها فردا فردا ويجب أن ينتقلوا إلي مرحلة البناء والوحدة وتطوير قريتهم وكل قري مصر .

وقد اتخذ أهالي القريتين قرارا مهما بتوحيد القريتين ودعوا أبناء البلدتين للاجتماع لتحديد اسم جديد يضم البلدتين الموحدتين، كما دعوا شباب القرية وأهلها للبدء في أكبر حملة تجميل ونظافة وتعليم وتطوير في كل المجالات كي

تصبح هي أجمل قرية في مصر .

وتلي أطفال صغار أشعارا جميلة وخطبا وهتافات حماسية وردد أهالي القرية خلفهم الهتافات، وسط حالة من الفرح والسعادة خيمت علي أبناء البلدة وسط تنظيم جيد من جمعية (فرسان المستقبل) وبلاغه في العرض، وإقبال غير عادي من أبناء القرية علي الاحتفال في ظل هتافات حماسية للثورة وشعارات (ارفع رأسك .. أنت مصري)، فيما أبدي كثيرون فخرهم الآن بكلمة "أنا مصري" خصوصا العاملين في دول عربية الذين عانوا من عدم حفاظ النظام السابق علي كرامتهم في الغربة، وقالوا إنهم يشعرون الآن بالفخر لأنهم قاموا بثورة علي الظلم في مصر أعادت الكرامة لكل المصريين في الداخل والخارج، وحذروا من دعاوي الثورة المضادة ودعا بعضهم لإقالة أحمد شفيق رئيس الوزراء وبعض وزراء الحكومات السابقة الذين مازالوا في السلطة .

 

 

أهم الاخبار