إخوان البحيرة يكرمون أسر شهداء الثورة

محلية

السبت, 26 فبراير 2011 11:02
البحيرة ـ حسني عطية:


نظمت جماعة الإخوان المسلمين بالبحيرة احتفالية تحت عنوان "يوم الوفاء" لتكريم العديد من أسر الشهداء بمحافظة البحيرة. وقالت منال إسماعيل مرشح الإخوان المسلمين في انتخابات مجلس الشعب 2010: إن دم شهداء مصر هو سبب نجاح هذه الثورة المباركة مطالبة أهالي الشهداء بالصبر والتأكيد على أن الله لن يضيع أجر أحد من هؤلاء الشهداء معاهدة شهداء البحيرة أن أبناء الثورة لن يتراجعوا عن مطالبهم حتى يتحقق النجاح التام للثورة ومطالبها.
وبدأت الحاجة فوقية حسن والدة بهاء الجرواني

كلامها بالآية الكريمة " ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يُرزقون .... "، وأضافت أن ابنها خرج وهو عريس لم يكمل سبعة أشهر وعندما طلبت منه عدم النزول أجابها بأنه ينتظر هذا اليوم منذ فترة ونزل مع أخيه لتضربه سيارة المطافيء فمات على أيدي الغدر والخيانة ووصفتهم بأنهم " شوية حرامية ولصوص".
وأوضحت السيدة صابرين الليثي وهي المرأة التي قامت بتربية الشهيد يحيى الجزار منذ أن كان عمره 5 سنوات بعد وفاة والدته أنها كانت تعلم أنه ذاهب لرفع الظلم عن مصر كلها وكان صائماً في هذا اليوم وبالرغم من حزني الشديد على فراقه إلا أن ابني الكبير جعلني أطلق الزغاريد يوم سقوط مبارك وخلعت زيي الأسود أنا وأخواته لأن حزننا لم يكن على يحيى بقدر ماكان على ما وصلت إليه مصر.
وقالت زوجة عم الشهيد أحمد صبري عوض إنها كلما نظرت لصورته أحست بأنه حي لم يمت فقد كان على خلق وسافر حتى يعمل ويساعد أباه فالحمد لله أن رزقه الشهادة.

أهم الاخبار