رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إهدار 6 ملايين جنيه على مصانع تدوير القمامة بالإسماعيلية

محلية

الأحد, 08 أبريل 2012 01:08
إهدار 6 ملايين جنيه على مصانع تدوير القمامة بالإسماعيليةالبلطجية اقحموا المصانع وسرقوها
الإسماعيلية ــ نسرين المصرى:

على طريق الإسماعيلية ــ السويس الصحراوى وتحديداً فى منطقة مقلب القمامة الرئيسى شرعت محافظة الإسماعيلية فى إنشاء مصنع لتحويل القمامة إلى سماد عضوى عام 1998 على مساحة 8 أفدنة بتكلفة قاربت وقتها 6 ملايين جنيه.

بدأ التشغيل الفعلى للمصنع لعدة ثلاث سنوات منها ستة أشهر لإحدى الشركات الإيطالية بدون مقابل كفترة سماح، وبعدها تركوا العمل بالمصنع ورحلوا بعد أن اقترضوا من الصندوق الأوروبى أكثر من 10 ملايين دولار.
تم تأجير المصنع لإحدى الشركات المصرية مقابل 7350 جنيهاً شهرياً، وبعد عامين تم فسخ العقد من

مجلس المدينة بدون إبداء أية أسباب مقنعة، ثم بدأ مجلس مدينة الإسماعيلية التابع له المصنع مباشرة فى تشغيل العمل ولكنه لم يستمر طويلاً، فتوقف بسبب عدم وجود عمالة مدربة، وعدم السعى الجاد من مسؤولى مجلس المدينة.
وفى سياق متصل، تسبب الإهمال وعدم الشعور بالمسئولية فى تدمير مصنع آخر تم إنشاؤه فى عام 2004 بميزانية تقدر بنحو 3 ملايين جنيه كمنحة سويسرية على مساحة ستة أفدنة.
جمال على صابر، الموظف بالمصنع،
أكد أن توقف المصنعين أدى إلى تشريد 400 عامل وأرجع السبب إلى فشل إدارة مجلس المدينة التابع لها المصنعان، وعدم توفير الأيدى العاملة المدربة واللازمة لتشغل مثل هذا الكيان الصناعى الذى كان يوفر الكثير من فرص العمل لشباب المحافظة.
وأضاف جمال صابر بعد الثورة مباشرة تم إبلاغ مسؤولى المحافظة ومجلس المدينة عن عملية سرقات منظمة من بعض البلطجية، دون جدوى، كما حررنا أكثر من محضر فى قسم شرطة أبوصوير ولم يحرك أحد ساكناً حتى ترك البلطجية والخارجون عن القانون المصنعين خاويين على عروشهما بداية من الأبواب والشبابيك ومحولات الكهرباء وخطوط الإنتاج وكسارات القمامة وماكينات التقليب وجرارات الزراعة، بالإضافة إلى المقطورات وخط الكهرباء الرئيسى.

احد لوادر المصنع دون حراسة

أهم الاخبار