مدير "غاز مصر" يعتدي على 8 عمال بالورّاق

محلية

السبت, 26 فبراير 2011 10:00
كتب- ياسر إبراهيم:

مدير شركة غاز مصر يعتدي على 8 عمال بالورّاق

تعرض 8 أشخاص للضرب المبرح من العاملين بشركة غاز مصر للبترول بتحريض من مدير الشركة. جاء ذلك عقب استدراجهم إلى مكتبه لإجبارهم على التوقع على إيصالات أمانة بمبالغ هائلة لخلاف بينهم وبين الشركة وذلك لفصل المجنى عليهم بقرار تعسفى منذ 11 شهر ولعودتهم للمطالبة بحقوقهم بعد ثورة 25 يناير.

تلقت شرطة النجدة بالجيزة بلاغا بإصابة كل من حامد سيد 36 سنة وصفوان عبدالغنى 37 سنة و رزق محمد 33 سنة ومحمد حسن 24 سنة وشعبان محمد وعلى عبدالسلام وباسم عبدالغنى وأحمد يوسف، بكسور وكدمات متفرقة بالجسم.

وتبين من تحريات المباحث أن مشاجرة نشبت بين مدير

شركة غاز مصر للبترول والمجنى عليهم واستدرجهم داخل مكتبه ومحاولة إجبارهم على توقيع إيصالات أمانة على مبالغ هائلة وعندما رفضوا استدعى العاملين بالشركة وتجمعوا حول المجنى عليهم وانهالوا عليهم ضربا وتسببوا فى إصابتهم وتم نقلهم إلى المستشفى لإسعافهم.

وقال حامد سيد والمصاب بكدمات متفرقة بالجسم لقد بدأت مشكلتنا بقيام إدارة الشركة بفصلنا من الشركة بعد مدة عمل دامت 15 سنة وذلك بدون أن يتم تعييننا وكنا قد أبرمنا معهم عقودًا مؤقتة وصدر القرار فى شهر مارس 2010 وقمنا برفع

دعوى قضائية ضدد الشركة وحاولنا مراراً مقابلة مدير الشركة ولكن فشلنا.

وأضاف بعد ثورة 25 يناير اتصلت بنا إدارة الشركة لمقابلة المدير ولكن بمجرد دخول مكتبه يوم 21 فبراير الماضى فوجئنا بتهديد مدير الشركة لنا بالتنازل عن القضايا التى أقمناها ضدد الشركة وأجبارنا على توقيع إيصالات بمبالغ هائلة وعندما رفضنا دق جرس مكتبه وتجمع عمال الشركة والإداريون وانهالوا علينا ضربا.

وأشار إلى أنهم ألقوا "محمد حسن" والمصاب بكسر فى القدم اليسرى من على السلم فى الطابق الثانى وهو العائل الوحيد لأشقائه ووالدته بعد وفاة والده وكما تعرض "رزق محمد" لكسر فى يده اليمنى وانتهت العلقة التى لقنوها إيانا بحضور الشرطة وفوجئ ضباط الشرطة بالحالة التى نحن عليها وحررنا محضرا لإثبات الحالة برقم 1920 جنح الورّاق وتم نقلنا إلى المستشفى لإسعافنا.

 

أهم الاخبار