موظفو هيئة كهرباء الريف بالفيوم يرفضون النقل

محلية

السبت, 26 فبراير 2011 09:40
الفيوم-سيد الشورة:

حسن يونس وزير الكهرباء

أعلن العاملون بهيئة كهرباء الريف بالفيوم رفضهم قرار النقل إلى شركة كهرباء مصر الوسطى. وقالوا: إن قرار النقل يقتطع الكثير من حقوقهم المادية والأدبية منذ نقلهم تنفيذا للقرار الوزاري رقم 371 في 30 يونيو الماضي.

وأوضح العاملون أن المسئولين بشركة كهرباء مصر الوسطى بالمحافظة لم ينفذوا كافة بنود القرار الوزاري بضم الشركة الأولى ونقل أصول ملكيتها إلى شركة كهرباء مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء بالفيوم.

وأشاروا إلى أنهم نقلوا على غير أماكنهم وفي درجات وظيفية أقل وذلك مايتعارض مع المادة الرابعة من القرار الوزاري الذى ينص على نقل جميع العاملين بمديرية كهرباء الفيوم التابعة لهيئة كهرباء الريف البالغ عددهم 198 موظفًا إلى شركة مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء في ذات النطاق المكانى لمواقع عملهم فى الهيئة وبدأت أوضاعهم الوظيفية واحتفاظهم بصفة شخصية بأجورهم وبدلاتهم وإجازتهم ومزاياهم النقدية والعينية طبقا لتلك الأوضاع والحقوق والمزايا قبل النقل كما تقوم شركة مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء بتقديم المزايا العينية التى كانت تقدمها هيئة

كهرباء الريف للمحالين للمعاش قبل عملية الدمج أو نقل الملكية, وأشاروا إلى أنه تمت تسوية أوضاع مايقرب من 150 من العاملين وتبقى حوالى 50 منهم يطالبون بتسوية أوضاعهم الوظيفية طبقا للقرار الوزاري.

وكشف العاملون أنهم نقلوا إلى أماكن بعيدة عن نطاق عملهم السابق وكذلك بعيدة عن محل إقامتهم مما يكبدهم جهودا كبيرة خاصة أن هناك موظفين من كبار السن والمرضى الأمر الذى يجعلهم لا يتحملون عبء السفر يوميًا من مركز إلى آخر فى نطاق محافظة الفيوم، كما أن هناك عددًا من الموظفين تم نقلهم على درجات وظيفية أقل مما كانوا عليها فى وضعهم السابق بمديرية كهرباء الريف هذا بالإضافة إلى سحب بعض المميزات من العاملين المؤقتين حيث تم اختزال أيام الإجازات الخاصة بهم.

واتهم موظفو مديرية كهرباء الريف بالفيوم (سابقا) المسئولين فى شركة كهرباء مصر الواسطى بعدم تنفيذ المادة السادسة من القرار الوزاري بإنشاء إدارة عامة لمشروعات كهرباء الريف بالفيوم لاستيعاب العاملين المنقولين إلى الشركة.

 

أهم الاخبار