لطمة إسكندرانية للحزب الوطني

محلية

الجمعة, 25 فبراير 2011 16:36
الإسكندرية ـ رزق الطرابيشي‮:‬

تعرض مسئولو الحزب الوطني‮ ‬بالإسكندرية للطرد من قاعة اجتماعات هيئة الصرف الصحي‮. ‬فوجئ قيادات الحزب أثناء اجتماعهم بقاعة الصرف الصحي‮ ‬بمنطقة سموحة،‮

‬باقتحام عدد كبير من موظفي‮ ‬وعمال الهيئة للقاعة وقاموا بطردهم من القاعة وفض الاجتماع فوراً‮. ‬أصيب الدكتور محمد عبد اللاه نائب رئيس الحزب،‮ ‬والدكتور سعيد الدقاق أمين الحزب بالإسكندرية بحالة من الذهول الشديد وباقي‮ ‬أعضاء الحزب بمجلسي‮ ‬الشعب والشوري‮ ‬المنحلين‮.‬

نفذت قيادات الحزب البالغ‮ ‬عددهم حوالي‮ ‬30‮ ‬قيادة أوامر عمال الصرف الصحي‮. ‬ألقت قيادات الوطني‮ ‬اللوم علي‮ ‬محمود الشاهد عضو مجلس الشعب السابق لأنه قام باستئجار قاعة الصرف الصحي‮ ‬ولم‮ ‬يعلن لمسئول القاعة أن الغرض من الايجار عقد اجتماع لقيادات الحزب الوطني،‮ ‬مما اعتبره مسئولو القاعة خيانة‮ ‬غير مسموح بها ولذلك وجب طردهم،‮ ‬لكراهية الشارع المصري‮ ‬للحزب الذي‮ ‬استعبدهم ثلاثين عاماً‮.‬

كانت قيادات الحزب قد اجتمعت مع

عدد بسيط بعد استقالة‮ ‬60٪‮ ‬من القيادات والأعضاء عقب تخلي‮ ‬الرئيس عن منصبه،‮ ‬وكان الاجتماع الملغي‮ ‬سيناقش كيفية قيام الحزب بعد سقوطه،‮ ‬أو إنشاء حزب جديد بدلاً‮ ‬من اسم الوطني‮. ‬وقال الدكتور محمد عبد اللاه إن الخيارات مفتوحة سواء للبدء من جديد أو تغيير اسم الحزب خاصة في‮ ‬الظروف الجديدة التي‮ ‬تسمح بإقامة الأحزاب دون مشاكل‮. ‬وأكد الدكتور‮ »‬عبد اللاه‮« ‬ان مقار الحزب سوف نستخدمها سواء بالاسم القديم أو الجديد،‮ ‬موضحاً‮ ‬ان الحزب بالإسكندرية‮ ‬يمتلك‮ ‬9‮ ‬ملايين جنيه بالبنك‮. ‬وألقي‮ ‬الدكتور سعيد الدقاق مسئولية سقوط الحزب بعد رحيل الرئيس السابق والاحداث الاخيرة برمتها علي‮ ‬قيادات الحزب بالقاهرة لاختيارهم وجوهاً‮ ‬بمجلس الشعب‮ ‬غير مرضي‮ ‬عنها من وجهة نظره‮. ‬يذكر أن قيادات الحزب قد استبعدت عبد الله عثمان أمين العضوية ودينا زكي‮ ‬أمينة الإعلام من التشكيل الجديد‮.‬

 

أهم الاخبار