رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أول مصنع لمعالجة النفايات بالمنيا

محلية

الثلاثاء, 03 أبريل 2012 19:31
أول مصنع لمعالجة النفايات بالمنيا
المنيا ـ أشرف كمال:

أعلن مساء اليوم اللواء سراج الدين الروبى محافظ المنيا أنه سيتم البدء فى الإجراءات التنفيذية لأول مصنع يعتمد على تكنولوجيا تحويل الغاز إلى طاقة كهربائية مع القدرة على تلقى ومعالجة النفايات البلدية الصلبة والطبية بطاقة قدرها 600طن مخلفات صلبة و5 أطنان من المخلفات الطبية يومياً، مشيرا الى أنه سيتم استيفاء كافة الإجراءات والأوراق القانونية خلال الفترة القليلة القادمة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقده المحافظ مع مجلس إدارة المشروع
ومدير المخلفات الصلبة والأجهزة التنفيذية بالمحافظة.

وقال المحافظ إنه سيتم تخصيص أرض مصنع تدوير المخلفات ومقلب القمامة الموجود بالمنيا الجديدة شرق النيل بنظام حق الانتفاع لمدة 35 عاما يعود المصنع بما به من منشآت وآلات وأدوات ولن تتحمل ميزانية المحافظة أى تكلفة مقابل إنشائه، مشيرا الى أن هذا المشروع سيمثل

نقلة حضارية كبرى تتمثل في قدرتها على التغلب على المشكلات البيئية من خلال التخلص بطريقة آمنة من المخلفات والنفايات بدون أى انبعاثات أو غازات تضر البيئة.

وأضاف المحافظ أن هناك فائدة ستعود على المحافظة من خلال توفير فرص عمل تصل إلى 600 فرصة وإنتاج مالا يقل عن 100 ميجا وات من الكهرباء قد تصل إلى 200 ميجا وات/ساعة، وستقوم المحافظة بالإشراف، والمساعدة على توزيع هذه الكهرباء بمعرفتها على المصانع والمنشآت التي فى حاجة اليها والمتواجدة بالمنطقة الصناعية.
وقال المحافظ إن المحافظة ستحصل على 10% من بيع المنتجات الناتجة من عملية تشغيل المصنع (المواد الخام سنويا وهو ما يحقق للمحافظة على ضوء

الدراسة المعدة فى هذا الشأن عائد شهرى يقارب خمسة ملايين جنيه قابلة للزيادة)  كما أوضح المحافظ أن منظمة الصحة العالمية ستمنح المصنع مبلغ 10 دولار عن كل طن قمامة يتم التخلص منها بطريقة آمنة سيقوم المصنع بالتنازل عنها لصالح المحافظة.

وأشار المحافظ إلى أنه سيتم إلزام الشركة بتحمل تكاليف نقل المخلفات الصلبة من المراكز الإدارية إلى أرض المصنع وهو ما يوفر على المحافظة 200 ألف جنيه شهريا وشراء عدد 11 قلابا مبدئيا سعة 20 م3 بتكلفة حوالى 11 مليون جنيه لتوزيعها على المراكز الإدارية.

وقال عبد المنعم إسماعيل المستشار القانونى للمحافظة أنه سيتم مراجعة وإنهاء  كافة العقود والأوراق الخاصة بالمشروع من الناحية القانونية خلال مدة أقصاها أسبوع  للعمل على بدء التنفيذ فورا نظرا للفائدة الكبرى التى ستعود على المحافظة نظير تطبيقه.

واستمع المحافظ والحضور لشرح من الشركة المنفذة للمشروع تضمن أهدافه والفوائد التى ستعود على المحافظة فى هذا الصدد، كما تم تقديم تقرير مفصل عن أسلوب العمل وكميات القمامة المستخرجة من المراكز.

 

أهم الاخبار