رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإسكندرية تغلى بالمظاهرات احتجاجا على أوضاع المسئولين

محلية

الثلاثاء, 03 أبريل 2012 18:55
الإسكندرية تغلى بالمظاهرات احتجاجا على أوضاع المسئولينصورة ارشيفية
الإسكندرية- شيرين طاهر:

نظم المئات من عمال شركة بسكو مصر وقفة احتجاجية داخل مصانع الشركة اعتراضا على استيلاء الشركة على أموالهم، ورفضها تثبيت العمالة وصرف لهم الحوافز.

وهدد العمال بالإضراب عن العمل داخل مصنعي الشركة بالإسكندرية مؤكدين رفض الشركة تنفيذ القرار الإداري الخاص بتثبيت ألف عامل مؤقت مضى علي عملهم أكثر من 3 سنوات.
واتهم العمال رئيس اللجنة النقابية بعدم تنفيذ مهام عمله بالاتفاق مع إدارة الشركة مشيرا إلى أن الشركة تحولت من قطاع أعمال عام إلى شركة مساهمة بالقانون 159 ويمتلكها بعض البنوك ووزارة الأوقاف ومستثمر مصري أمريكي. 
وأكد العمال أنهم تقدموا ببلاغ للمجلس العسكري في المنطقه التابعه لها الشركة و تم إلزام رئيس الشركة بتثبين العمالة المؤقتة إلا أنه لم يتم التنفيذ ، موضحين أنهم يعملون بنظام الورادي و محرومون من الأجور الإضافيه و الراحات اليومية و لا يوجد نظام شامل للعلاج أو الرعاية الإجتماعية للعمال بالشركة .
وواصل أكثر من 2000 عامل من عمال شركة ستيا للمنسوجات بالإسكندرية الإضراب عن العمل  لليوم الثانى على التوالى داخل مقر الشركة بسموحة احتجاجا على أحوالهم المالية وسوء إدارة الشركة، التى ضيعت ملايين الجنيهات على الدولة وإهدار حقوق العمال.
وهدد العاملون بعدم تشغيل الماكينات والإعتصام داخل المصانع فى حالة عدم تنفيذ مطالبهم.
وقال العاملون إنه يوجد أكثر من 600 استشارى بالشركة فوق سن الستين يتقاضون راتب شهرى 35 ألف جنية ، والعمال مازالت رواتبهم ضعيفة جدا، كما تصرف الشركة بدل وجبة غذائية 120 جنيهاً بدلاً من 150 جنيها، ولم ترفع الشركة الحوافز منذ 2005.
وكشف العاملون مخالفة إدارة الشركة للوائح وبيع قطعة أرض خاصة بنادى للعاملين قيمتها 84 مليون جنية ، واستولت على الأموال لصالحها، فضلا عن إستيلائها على أموال صندوق الزمالة للعاملين ووضعتها وديعة بالبنك لصالح الإدارة ، وتدر عائدا

قدرة مليون ونصف المليون سنويا تصرف لصالح مجلس الإدارة.
وأكد المتظاهرون أن لجنة الدفاع عن حقوق العاملين بشركة النصر للأصواف والمنسوجات (ستيا) بالإسكندرية، بدأت فى جمع مستندات إهدار المال العام بالشركة، والتى تدين أعضاء بمجلس إدارة الشركة بأنهم ساهموا فى تحميل الشركة خسائر أولية تقدر بـ9ملايين جنية.
وطالبت اللجنة العمال بجمع المستندات التي تدين قيادات الشركة للمساهمة فى تصحيح الأوضاع وكشف التلاعب فى المال العام وارجاع حقوق العمال المالية والإدارية، مشيرة إلى وجود أخطاء مالية وإدارية جسيمة بالشركة قد ترقى لحد المساءلة القانونية، حيث أخفت إدارة الشركة المستندات وقرارات الشركة القابضة الخاصة بحافز التطوير والحوافز منذ 2007، وتحقيق بعض الأشخاص بمجلس إدارة صندوق العاملين بالشركة مكاسب مالية من خلال التجارة بأموال الصندوق، مما أدى إلى مديونية قدرت فى يولية الماضي بحوالى 9 ملايين جنية و300 ألف ،و تسترها على بعض المديرين الذين صدرت بشأنهم أحكام بالسجن من قبل المحكمة العسكرية ، حيث عادوا إلى العمل بالشركة بعد خروجهم من السجن وترقيتهم إلى مديرين عموم.

وفي سياق آخر أغلق المئات من عمال الأحياء جراج البلدية ، واحتجزوا الموظفين داخل الجراج بالحضرة ومنعوا خروج سيارة المحافظ الدكتور أسامة الفولى إحتجاجا على استيلاء مسئولين المحافظة على الصناديق الخاصة بالمخالفات المحصلة من المواطنين .
وأكد المتظاهرون أن هذه الأموال التى تقدر بملايين الجنيهات ، استولى عليها المسئولين الكبار بالمحافظة ، واستولوا على حقوق العمال الذين يحصلون هذه الأموال .
وأتهموا المسئولين بعدم صرف مستحقاتهم المادية ، وتجاهل مطالبهم المتمثلة في توفير 100 ألف فدان

لإنشاء مساكن لهم ، ومساواتهم بإجور موظفى الضرائب وإنشاء صناديق زمالة ، ولجان رقابية للأحياء ، وإعادة توزيع الموارد ، وتحقيق العدالة والمساواة ، وتفعيل دور النقابة المستقلة والإعتراف بكيانها فضلا عن   صرف 100 شهر نهاية الخدمة .
وأكد الشوادفى العرابى من ائتلاف عمال الاسكندرية أن المظاهرات ليس فئوية بل هى حق لكى نتمكن من اكتساب حقوقنا التى اغتصبت مننا ،  وتوجهنا سلمى بالشكوى لدى المسئولين الذين تجاهلوا مطالبنا وبهذا دفعونا للاعتصامات.

ودخل إضراب أطباء وعمال هيئة التأمين الصحي بالإسكندرية يومه السادس على التوالى في إضراب مفتوح بالمقر الرئيسي بستانلي، وانضم إليهم موظفو الأفرع الأخري بالثغر ، إحتجاجاً علي تجاهل رئيس الهيئة الدكتور عبد الرحمن السقا ومدير الفرع الدكتور علي حجازي لمطالبهم التي رفعوها منذ أكثر من 5 أشهر ماضية، ووعدت الهيئة بتنفيذها ولكنها لم تنفذ .
وإعتصم الآلآف من أطباء وعمال التأمين الصحى بالإسكندرية أمام مبنى الهيئة باستانلى يطالبون بإقالة مدير الفرع ومديرة الخدمات الطبية ، لتعسفهم مع الاطباء والعاملين .
وأعلن المتظاهرون الإضراب عن العمل فى حالة عدم الإستجابة لمطالبهم التى تقدموا بها منذ بداية الثورة لدى الكثير من المسئولين ، والمتمثلة في حل مشاكلهم وكشف الفساد الذى يتوغل داخل الهيئة .
وأغلق المتظاهرون طريق الكورنيش ،ومنعوا سير السيارات كوسيلة ضغط على الهيئة وطالبوا بحل مجلس نقابة العاملين بالتأمين الصحى ،وإجراء انتخابات جديدة له مشيرين أن المجلس الحالى غير صالح ، ولم يحقق مطالب العاملين بل يتواطئ مع مدير الهيئة على حساب العمال .
وطالبو بزيادة بدل الغذاء ، وزيادة الفترات للإخصائين والممارسين ،وفتح باب التعين للممرضات والعاملين لوجود عجز بالهيئة ، موضحين أن مدير الهيئة يرفض تعينات جديدة مما أدى إلى سوء حالة التأمين الصحى الذى يعانى منه المواطنين .
وأشار المتظاهرون إلي أن رئاسة الهيئة تستحوذ علي 40 % من المكافأت ويستحوذ مدير الفرع والمستويات العليا علي بقية المكافأت ، وأنهم يأخذون الفتات ، فضلا عن رفضهم تثبيت العمالة المؤقتة التي تعمل منذ سنوات طويلة.
ردد المعتصمون هتافات "عاوزين حقوقنا، احنا لينا كرامه ، يسقط السقا ،يسقط حجازي ، مش حنمشي هو يمشي ".
ورفعوا لافتات " أين حقوق العمال والموظفون ، نطالب بأقاله حجازي والسقا ، نحن مواظنون لنا كرامه ولن نقبل أهانتن.

أهم الاخبار