رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد أن كان ممنوعًا قبل ثورة 25 يناير

عمرو خالد يخطب الجمعة في أكبر ميادين سوهاج

محلية

الخميس, 24 فبراير 2011 21:59
كتبت - دعاء الشامي:


يلقي الداعية الإسلامي الشاب د.عمرو خالد خطبة الجمعة بميدان الثقافة أحد أكبر ميادين سوهاج للمرة الأولى في تاريخه بعد أن كان ممنوعًا لما يزيد على عشر سنوات من إقامة أية فعاليات جماهيرية في مصر خلال السنوات الماضية.

وأكد الداعية الشاب أنه يحمل في زيارته للصعيد مشروعه التنموي مشروع "إنسان" الذي سيعيد إطلاقه مرة أخرى، بعد العراقيل التي أدت إلى توقفه، والمضايقات التي تعرض إليها المشروع نتيجة عدم رغبة البعض في استمراره بسبب ظروف سياسية بحتة جاءت لتصادمه مع مشروع آخر تبناه النظام السابق وأثبت – للأسف الشديد – فشله.

ودعا عمرو خالد إلى الاهتمام بالصعيد الذي ظلم كثيرًا في الفترات السابقة، وأكد على

أن إصراره على اختيار سوهاج وليس القاهرة لإعادة إطلاق مشروع "إنسان "جاء بسبب الظلم الذي تعرض له الصعيد في مجالات التنمية والبنية التحتية والمشروعات الاجتماعية، وحتى في التغطيات الإعلامية.

وقال عمرو: إن الصعيد الذي كان يتجاهله كثيرون يجب أن نبدأ في تنميته والاهتمام به خلال المرحلة المقبلة، لا سيما وأن أهله هم أصحاب حضارة وعزيمة، ومع ذلك فقد تراجعت أحوالهم خلال السنوات السابقة نتيجة عدم الاهتمام بهم وعدم السماع لمتطلباتهم للدرجة التي جعلت أكثر القرى فقرًا في مصر في محافظات الصعيد.

ومن المقرر أن يلتقي د.عمرو بأعضاء

جمعيات صناع الحياة وعدد من أعيان ورجال الأعمال في الصعيد؛ لتدشين مشاركتهم في مشروع "إنسان" الذي يهدف إلى القضاء على ظواهر "التسرب من التعليم" و"الفقر" و"البطالة" في كل أنحاء الجمهورية.وعن مشروع "إنسان" قال خالد إنه مشروع يهدف إلى الحد من ظاهرة التسرب من التعليم وكفالة الأسر الفقيرة لتعليمهم مهنة تساعدهم على الكسب الحلال وذلك من خلال حصر الأسر التي تعاني بسبب فقد عائلها لمصدر رزقه إما بسبب مرضه أو إصابته إصابة تمنعه عن العمل أو وفاته، حيث ستقوم مجموعة من شباب المتطوعين برعاية الأسرة رعاية صحية واجتماعية، وتساعد أطفالها على العودة مرة أخرى إلى التعليم الذي تركوه نتيجة ظروفهم الصعبة وتقدم لهم النصح والمشورة، إضافة إلى إعانتهم بمشروع يعملون من خلاله ويتم تملكه بعد فترة التدريب على إدارته بشرط عدم خروج أبنائهم من المدرسة وعدم انقطاعهم عن التعليم.

أهم الاخبار