رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أهالى الإسماعيلية يطلبون الكشف عن قتلة المتظاهرين

محلية

الثلاثاء, 03 أبريل 2012 10:25
 أهالى الإسماعيلية يطلبون الكشف عن قتلة المتظاهرين
الإسماعيلية – نسرين المصرى:

حالة من الدهشة أصابت الشارع الإسماعيلاوى عقب إلقاء القبض على أمين الحزب الوطني المنحل أكرم الشافعى واتهامه بالتحريض على قتل الثوار، مطالبين بالفصل فى تلك القضية.

وأكد أسامة العلاف أمين حزب الغد بالاسماعيلية أنه سبق أن استند البعض إلى عدد من الفيديوهات المصورة تدل على إدانة أشخاص بعينهم لكنها لم يُعمل بها لان مثل هذه الفيديوهات أصبحت من السهل فبركتها .
وتساءل: هل هناك أدلة جديدة تم تقديمها بخلاف تلك الفيديوهات المصورة تؤكد تورط الشافعى وغيره في حادث مقتل الشهيد ماجد أو التحريض بدفع مبالغ مالية للبلطجية لإثارة الفوضى ولكن

هذا ما لم تكشف عنه النيابة حتى الآن؟ .
وتساءل سمير صبرى امين الشباب بلجنة الوفد بمحافظة الاسماعيلية: لماذا لم يتم الاعلان أن أكرم الشافعى هو المتورط فى تلك الاحداث او شكوك بالتحريض من قبل أي جهاز في الدولة ضد أمين الوطني المنحل على الرغم من قيام العديد من الائتلافات بتقديم العديد من البلاغات للنائب العام عقب الثورة مباشرة تدين أمين الوطني المنحل وبعض أفراد الحزب في إثارة العنف والفوضى وتأجير بلطجية لضرب الثوار؟
.

وكان قد أثير من قبل على حسب التقارير الأولية وفقا للتحقيقات بأن مقتل الشهيد ماجد جاء نتيجة رصاصة طائشة من الجيش أثناء قيامهم بإطلاق الاعيرة النارية على المتظاهرين والبلطجية لتفرقتهم .
وقد أبدى العلاف استغرابه من طيلة الوقت الذى كان يخضع فيه الامر للتحقيق خاصة انه قد أشيع بين الجميع بإغلاق هذا الملف أم أن النيابة كانت تعمل فى صمت او ان هناك تصفية حسابات، خاصة ان الادلة تؤكد أنه بعد أحداث الثورة اختفى تماما هو ومجموعته عن الظهور حتى في الشارع لأنهم كانوا يعلمون بحالة السخط العام ضدهم وفى الوقت نفسه أكدت وثائق امن الدولة التى تم تهريبها عقب حرق المبنى الخاص بها ان هناك حالة فساد وتجاوزات شديدة من قبل الحزب المنحل.

أهم الاخبار