رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"نقص السولار" يصيب 200 شاحنة بالشلل فى ميناء سفاجا

محلية

الاثنين, 02 أبريل 2012 16:45
نقص السولار يصيب 200 شاحنة بالشلل فى ميناء سفاجاصورة ارشيفية

تصاعدت أزمة الوقود بالمحافظات وألقت بظلالها على حركة النقل والمواصلات، واندلعت اشتباكات بالمواقف بين الركاب والسائقين بسبب زيادة الأجرة بمعظم خطوط السير استغلالا من جانب السائقين لأزمة السولار.

وأكد مصدر مسئول بهيئة موانئ البحر الأحمر أن أزمة تكدس الشاحنات فى ميناء سفاجا بدأت منذ يومين بسبب نقص السولار، مما أدى إلى تعطيل الرحلات، وكشف المصدر عن تكدس نحو 200 شاحنة بميناء سفاجا أمس، وعدم قدرة هذه الشاحنات على استئناف أعمال نقل الحاصلات الزراعية والفواكه المقرر نقلها إلى ميناء ضبا السعودي.
فى الإسماعيلية تفاقمت أزمة البوتاجاز تزامنًا مع احتجاجات عنيفة من الأهالى فى جميع أنحاء المحافظة، وأغلق أهالى القنطرة شرق الطريق الدولى احتجاجًا على عدم وصول البوتاجاز إلى قرى شرق البحيرات، وطالب المحتجون بإقالة مسئولى التموين وتظاهر العشرات من أهالى عزبة حمود موسى والورشة بأبوصوير لنقص الغاز، وتمكنت مباحث التموين بالإسماعيلية برئاسة المقدم أحمد البن من ضبط سيارة نقل محملة بـ35 أسطوانة بوتاجاز مهربة قبل بيعها بالسوق السوداء بأعلى الأسعار، وتلقى اللواء محمد عيد

إخطارًا من مباحث التموين بالقبض على «وجيه. أ. م» 44 سنة أثناء قيادته سيارة 60014 نقل الإسماعيلية بشارع محمد على بوسط مدينة الإسماعيلية محملة بأسطوانات بوتاجاز، تم تحرير محضر بقسم أول الإسماعيلية، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.
وقطع المئات من مواطنى قرية العبور بقرى شرق القناة بمحافظة الإسماعيلية طريق نويبع - القنطرة الرئيسى وجميع مداخل ومخارج الطرق احتجاجا على عدم توافر البوتاجاز.
وأكدوا أنهم بدون أنابيب منذ أكثر منذ 3 أسابيع ولجأوا إلى الطرق البدائية القديمة فى الطهي.
وقالوا إن المسئولين متعنتون فى توزيع حصة القرية من الأنابيب عليهم عقب رفضهم قرار وزير التموين بتوزيع اسطوانات البوتاجاز على بطاقات التموين.
وأدت الأزمة إلى حدوث اشتباكات بين الركاب والسائقين بالزقازيق بسبب زيادة الأجرة، مما أدى إلى امتناع السائقين عن التحميل كما حدث فى «خط الزقازيق - ميت أبوخالد» حيث أجبر الركاب على زيادة قيمة الأجرة.
وأكد الدكتور عزازى على عزازى محافظ الشرقية أنه تم عمل دراسة على مشروع المواقف بالمحافظة، وتبين قيام السائقين برفع الأجرة من تلقاء أنفسهم نتيجة نقص السولار والبنزين مستغلين الانفلات الأمني.
وقامت محطات التموين «التعاون» بالمنيا بصرف 10 لترات فقط لكل سيارة وسط ارتفاع سعر لتر بنزين إلى 4 جنيهات وبنزين 90 و92 إلى 5 جنيهات بالسوق السوداء، ووقعت عدة مشاجرات بين سائقى السيارات وموظفى محطة البنزين احتجاجا على تدنى كمية البنزين.
واصلت محطات الوقود بمراكز البحيرة امتناعها عن بيع السولار والبنزين تمهيدًا لبيعها فى السوق السوداء، تمكنت مباحث التموين برئاسة العميد مصطفى قاسم تحت اشراف اللواء ممدوح حسن مدير الأمن من ضبط كل من ب. م. م. 45 سنة صاحب طلمبة لتمويل السيارات بدون ترخيص ولتجميعه كمية قدرها 4 آلاف لتر سولار وبيعها فى السوق السوداء، س. ر. ع. 44 سنة صاحب محطة بالطريق الزراعى السريع لامتناعه عن بيع السولار رغم وجود كمية قدرها 2444 لتر سولار لبيعها فى السوق السوداء، م. ن. ع. 44 سنة وكيل شركة بترول وصاحب محطة وقود لامتناعه عن بيع السولار رغم وجود 10 آلاف لتر سولار لبيعها فى السوق السوداء، ر. م. ع. 42 سنة صاحب محطة وقود لتصرفه فى حصة المحطة، وقدرها 14500 لتر سولار وبيعها فى السوق السوداء.

أهم الاخبار