رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

احتجاز مئات السياح العرب بميناء نويبع بسبب قطاع الطرق

محلية

السبت, 31 مارس 2012 19:14
احتجاز مئات السياح العرب بميناء نويبع بسبب قطاع الطرق
السويس - عبدالله ضيف:

أجرت عدد من سفارات الدول العربية اتصالات مكثفة اليوم السبت مع وزارة الخارجية ووزارة الداخلية؛ للتدخل لتأمين سفر مئات السياح العرب المحتجزين منذ الصباح بميناء نويبع عقب وصولهم على العبارتين ايلة والبرنسيسة قادمين من ميناء العقبة الاردنى.

ورفض السياح مغادرة الميناء قبل تأمين طريق نويبع / القاهرة بعد نصب عدد من
الأعراب الملثمين المسلحين صباح اليوم كمائن على الطريق واستيقاف السيارات الملاكى التى تحمل لوحات جمركية صادرة عن ميناء نويبع أو مكدس سطحها بالحقائب خاصة السيارات الفاخرة واحتجاز ركابها واجبارهم على دفع فديات باهظة للخاطفين نظير السماح لهم باستئناف سيرهم.
وتبحث وزارة الداخلية بالتنسيق مع مديرية أمن جنوب سيناء ومديرية أمن السويس كيفية تأمين طريق نويبع /السويس والذى يمتد من عند ميناء نويبع وحتى نفق الشهيد احمد حمدى بالسويس بطول حوالى 400 كيلو مترًا.
وأكد مصدر مسئول فى هيئة موانئ البحر الأحمر فى تصريحات صحفية استمرار أزمة تكدس السياح العرب بسيارتهم الملاكى فى ميناء نويبع حتى مساء اليوم السبت.
وأعرب المصدر عن أمله فى حل الازمة صباح غدا الاحد وبدء سفر السياح العرب بسيارتهم الملاكى مع شروق شمس الغد عند وصول تأكيدات الأجهزة الأمنية

بتمكنها من تأمين الطريق.
وحذر من وقوع كارثة تتمثل فى تفاقم أزمة تكدس السياح العرب فى ميناء نويبع فى حالة تأخير حل الأزمة فى ظل وصول العبارة بردج مساء اليوم ميناء
نويبع قادمة من ميناء العقبة الاردنى وعليها حوالى 800 راكب نصفهم من
السياح العرب بسيارتهم الملاكى.
وأشار إلى ان جانب من المحتجزين فى ميناء نويبع معظمهم حضروا لقضاء اجازتهم فى القاهرة وبعضهم من ليبيا حضروا للسفر برًا الى ليبيا عن طريق منفذ السلوم ومنهم عدد من المصريين.
وأكد اللواء محمد عبد القادر جاب الله رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر بأنه سبق طلبه منذ حوالى شهرين تأمين موانئ البحر الأحمر وطرق التجارة وسفر الركاب بعد تكرار قيام اشخاص مسلحين بالاسلحة الآلية باقتحام بعض الموانئ وقطع طرق
سفر الركاب.

أهم الاخبار