رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شلل فى الجمعيات الأهلية بالغربية بسبب المنتدبين

محلية

السبت, 31 مارس 2012 11:21
شلل فى الجمعيات الأهلية بالغربية بسبب المنتدبين  صورة أرشيفية
كتب - أحمد عبد الفتاح:

أصاب الشلل جمعيات الغربية الأهلية البالغ عددها نحو 1700 جمعية بسبب الخطاب الذى كانت قد أصدرته إدارة الفتوى والتشريع بوزارة الشئون الاجتماعية عام 2004 واعترض على مضمونه الجهاز المركزى للمحاسبات آنذاك.

فوجئت الجمعيات مؤخرا بإرسال الوزارة للخطاب مرة أخرى ويفيد بإماكنية  صرف الحافز الشهرى البالغ حاليا 200% للعاملين المنتدبين من الإدارات والمديريات الاجتماعية، للجمعيات والاتحادات الاقليمية التى يوجد بها مشروعات مسندة من الوزارة من ميزانية المشروعات، وفى حالة عدم استطاعت

المشروع الصرف يظل المنتدبون فى أماكنهم على أن تتحمل الجهة الادارية صرف حوافزهم.
وفسرت مديرية الشئون الاجتماعية بالغربية الخطاب بمعنى انهاء عمل المنتدبين وعودتهم للادارات والمديريات مما تسبب فى شلل فى كافة الجمعيات والاتحادات الاقليمية, لاعتمادها بشكل شبه كامل على المنتدبين، وعدم قدرتهم على توفير البديل لتكلفته الباهظة.
وفى سياق متصل تدخل المستشار حسين خليل نائب الوفد بمجلس الشعب
عن الدائرة الأولى بالغربية, وتقدم بطلب مكتوب للمستشار محمد عبد القادر محافظ الاقليم لاستمرار عمل المنتدبين لحين توفيق الجمعيات لأوضاعها,  فأحالة الى أمانى الندرى القائمة بعمل مديرمديرية الشئون بالمحافظة لكنها تجاهلت تأشيرة المحافظ، ووضعت الطلب فى أدراج مكتبها, فالتقى "خليل " نائب الوفد بوزيرة الشئون الاجتماعية وتقدم لها بطلب آخر، فوجهت مستشارها القانونى لارسال خطاب الى كافة المحافظات، بارجاء تنفيذ خطاب ادارة الفتوى بالوزارة الى 30 يونيو المقبل، أو لحين تعديل قانون الجمعيات 84 لسنة 2002، ومن المتوقع أن يصل خطاب الوزيرة الى مديريات الشئون بالمحافظات فى غضون الأسبوع الحالى.


 

أهم الاخبار