وطبيب مسئول يرد : العمل بقسم العناية لم يتوقف

الوفد تكشف فساد مستشفى كهرباء الإسماعيلية

محلية

الأربعاء, 23 فبراير 2011 20:39
الإسماعيلية – نسرين المصري:



كشفت بوابة الوفد عن فساد مستشرٍ بمستشفى الكهرباء بالإسماعيلية المملوك لشركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء التابعة لوزارة الكهرباء والطاقة.

وحصلت الوفد على صور و مقاطع فيديو وبعض المستندات التى تؤكد الانهيار والفساد الذي أصاب هذا المستشفى الذي حاصرته القمامة وانتشرت به الحشرات، رغم أنه من المفترض أن يخدم الآلاف من العاملين بالكهرباء والمواطنين على السواء.

الصور التي حصلت عليها الوفد تؤكد إغلاق غرفة العناية المركزة التى يشرف عليها د.نزيه أحمد رفعت الذى رفض استخدام الغرفة طوال فترة تواجده برحلة تابعة للشركة بمدينة الغردقة لدرجة أدت إلى وفاة أحد المرضى من العاملين بالشركة وهو "عرفات محمد أحمد" الذى كان يعاني من مرض بالكبد وحالة استسقاء دخل على إثرها في غيبوبة كانت تستلزم دخوله العناية المركزة لإنقاذ حياته إلا أن رحلة المشرف على العناية حالت دون إنقاذ حياته.

ونقلت "الوفد عن مصادر - رفضت ذكر اسمها – دخول عامل بمحطة كهرباء أبو سلطان إلى المستشفى يدعى حسين على أحمد و يعمل بوظيفة مندوب أمن ظهر يوم الجمعة 18/2/2011 و كانت حالته تحتاج دخول العناية المركزة إلا أن إدارة المستشفى رفضت بناءً على

تعليمات المشرف على العناية المركزة الذى أمر بترحيل المريض لأحد المستشفيات بالقاهرة، و الغريب أنه فى فجر يوم السبت 19/2/2011 حضرت إحدى الحالات الخاصة و هو زوج إحدى العاملات بالشركة تدعى نبيلة حفنى واستدعت حالته دخول العناية المركزة وبعد وساطة نادية عبدالمطلب رئيس قطاع الشئون الإدارية والموارد البشرية لدى د.نزيه رفعت أمر بفتح غرفة العناية المركزة لدخول المريض ولكن بعد أن ساءت حالته، مما أدى إلى وفاته بعد دخوله قسم العناية بقليل نظراً لتأخر الحصول على موافقة المشرف على العناية.

وكشفت الشكوى المقدمة من الممرضات بالمستشفى والتي تلقينا صورة منها إجبارهن على استلام المقابل النقدى لدخول الحالات الخاصة و توجههن لمنازلهن بحوزتهن هذه المستحقات لحين توريدها فى اليوم التالى مما قد يعرضهن للخطر و ذلك لعدم وجود محاسب مالي لاستلام النقود من الحالات الخاصة.

كما كشفت الشكوى عن اهتمام الأطباء بالمرضى من الحالات الخاصة بأجر على حساب المرضى من العاملين بالشركة التى تتكلف الشركة تكاليف علاجهم و عدم

حصول الأطباء على أجر مقابل علاجهم اللهم إلا مرتباتهم التى قررتها الشركة.

وتبين أيضاً من خلال الفيديوهات أنه تم إنشاء دور ثالث خصص للحضّانات وغرفة للعناية المركزة و قاعة للاجتماعات.

ومن جهته أكد د.نزيه أحمد رفعت -الطبيب المشرف على العناية المركزة بالمستشفى –في رسالة بعث بها لـ" بوابة الوفد "- ردا على الموضوع الذي تم نشره- أنه كان فى إجازة اعتيادية رسمية ضمن رحلة لشركة الكهرباء التى تتبعها المستشفى وأن العمل بقسم العناية المركزة لم يتوقف طوال هذه الفترة لوجود الأطباء النوباتجيين طبقا لجدول النوباتجيات كما استقبل القسم المرضى بصورة طبيعية منهم على سبيل المثال :محمد بدر الدين - بسيونى بسيونى محمد - محمد على إبراهيم - سيد حسين العزازى.

و بخصوص المريض عرفات محمد أحمد فقال :إنه محجوز بالقسم الداخلى و قد طلب الطبيب المعالج تحويله إلى عناية الجهاز الهضمى الموجودة بالمستشفى الجامعى بالإسماعيلية الذى تتعاقد معه الشركة و ليس إلى وحدة العناية المركزة الموجودة بالمستشفى ، كما أن المريض بسيونى بسيونى حضر إلى المستشفى بتحويل من المستشفى الجامعى وكان مصابا بنزيف حاد بالمخ و غيبوبة تامة .

وقال: إن الصور ومقاطع الفيديو التى حصلنا عليها هى للدور الجديد و الذى لم تتسلمه المستشفى حتى الآن ،كما أن الباب المغلق بالقفل هو باب قسم العمليات و ليس باب العناية و من الطبيعى أن يغلق باب العمليات بعد الانتهاء منها .

 

 

أهم الاخبار