رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النواب وقيادات الفيوم يبحثون حل أزمة السولار

محلية

الاثنين, 26 مارس 2012 18:35
النواب وقيادات الفيوم يبحثون حل أزمة السولار
الفيوم - سيد الشورة:

عقد المهندس أحمد على أحمد، محافظ الفيوم، اجتماعًا طارئًا بحضور القيادات التنفيذية بالمحافظة بناءً على طلب نواب البرلمان بالفيوم لبحث أزمة البنزين والسولار التى تفاقمت مؤخرا، والاتفاق على أسلوب إدارة الأزمة فى ظل فشل الحكومة فى إدارتها بمعظم محافظات الجمهورية.

و طالب حمدى طه عضو مجلس الشعب القيادات التنفيذية بتحديد المشكلة وقال" يجب أن نعرف ما هى الكميات التى تدخل محافظة الفيوم من البنزين والسولار من المنبع، وكم كان يدخلها فى الفترة السابقة وكم دخلها خلال الايام العشرة

الاخيرة، ونريد بيانات ومعلومات دقيقة، وما هى آلية توزيعها على محطات الوقود، وبالنسبة للرقابة التموينية ما هى آليات الرقابة على هذه المحطات وما حقيقة العلاقة بين أصحاب المحطات وأصحاب الجراكن التى لا تنتهى.
وأردف "الأمر الثالث، كيف يمكن ضبط هذه الأزمة وخاصة مع ازدياد البلطجية وأصحاب التريسكلات ذات العشرين "جركن" والعشرة جراكن، نريد الإجابة عن هذه النقاط حتى نخرج بورقة عمل نعلم من خلالها أدوار الجميع
فى حل هذه الأزمة، نعلم ما هو دور الرقابة التموينية، ومديرية الأمن ونواب البرلمان والمحافظ والجيش فالوضع لا يتحمل أكثر من ذلك، الأمر غاية فى الخطورة "
واكد الدكتور محمد جابر، عضو مجلس الشورى، بوجود تقصير غير مبرر فى إدارة الازمة التى اعترفت الحكومة بوجودها، فإذا كان هناك أزمة فلماذا لا نتعامل معها ونديرها، لماذا يقتصر الامداد على أربع محطات فقط، ونحن نعرف أنها ممكن ان تؤدى إلى مشاجرات وأعمال بلطجة، لماذا لا توزع على المحطات حصص بسيطة على الأقل سوف نتجنب ازمة الطوابير، وغير معقول أن اليوم يوجد ألفان أو ثلاثة آلاف طن بالمستودعات ولا تخرج للمحطات والناس تتقاتل أمامها".

 

أهم الاخبار