رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تحذيرات من ظاهرة تعدد المدارس الأجنبية فى مصر

محلية

الأحد, 25 مارس 2012 11:16
تحذيرات من ظاهرة تعدد المدارس الأجنبية فى مصرصورة أرشيفية
كتب _ زكى السعدنى

أكد د.علي الجمل عميد كلية التربية بجامعة عين شمس في افتتاح مؤتمر " التعليم النشط في تدريس اللغة الإنجليزية باعتبارها لغة أجنبية .. نظرة حالية ومستقبلية" والذي نظمه مركز تطوير تدريس اللغة الإنجليزية بالكلية  أن مصطلح التعلم النشط متداول في مصر منذ أكثر من عشرين عاماً ، إلا أن مخرجات التعليم لدينا بعيدة كل البعد عنه ، لأننا لم نفّعل أياً من استراتيجياته حتي الآن.

وأرجع الجمل السبب في عدم تفعيل استراتيجيات التعلم النشط وسوء مخرجات التعليم رغم تعدد المؤتمرات والندوات حول تلك الموضوعات إلي زيادة أعداد الطلاب سواء في المدارس أو الجامعات

وسوء البنية التحتية ونقص الأجهزة المتطورة التي تساهم في الارتقاء بالتعليم داخل المؤسسات التعليمية المختلفة وكذلك وجود معلمين غير مؤهلين تربوياً للقيام بمهنة التدريس.وحذر من ظاهرة تعدد المدارس الأجنبية فى مصر والتي تضع مناهج لا تخضع لمعايير وزارة التربية والتعليم وبعضها لايراعي البعد الاجتماعي والثقافي والأخلاقي في مصر.
وأكد أنه يجب طرح مثل هذه المشاكل علي مائدة النقاش بكل وضوح.وأكد د. سلامة العطار وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة أن تطبيق التعلم النشط يتطلب النظر بجدية إلي
مشكلات التعليم في مصر وكذلك توافر مناخ تربوي يشجع المتعلم علي الإبداع ويحترم شخصيته ويؤمن بأهمية مشاركته من أجل تحقيق أهدافه ، بحيث تصبح العملية التعليمية قائمة علي إيجابية المتعلم ومشاركته الفاعلة بها ويكون هو الموجه لإدارة العملية التعليمية بحيث يصل بنفسه إلي نتائج التعلم وينحصر دور المعلم في التوجيه والتيسير في حال وجود صعوبات .
وأشارت د. نهاد شوقي إيليا مديرة مركز تطوير تدريس اللغة الإنجليزية ومقررة المؤتمر إلي أن هذا المؤتمر يهدف إلي مواكبة الطفرة العلمية الهائلة في مجالات تعليم وتعلم اللغة الإنجليزية و تطوير وتحديث البرامج والمناهج التدريبية وطرق تعليم اللغة وقد تناول المؤتمر عدة محاور أهمها الأساليب المختلفة للتعلم النشط ، تحديات تدريس اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية ، تطوير المادة التعليمية والتعلم النشط وتكنولوجيا المعلومات.

 

أهم الاخبار