رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

69 مستشاراً خاصاً للمحافظ الأسبق يتقاضون آلاف الجنيهات شهريا!!

كشوف بركة.. آخر محافظ للإسكندرية فى عهد المخلوع

محلية

السبت, 24 مارس 2012 15:48
كشوف بركة.. آخر محافظ للإسكندرية فى عهد المخلوعاللواء عادل لبيب

اللواء عادل لبيب كان آخر محافظ للإسكندرية فى عهد الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك.. ويبدو أن الرجل كان لديه إصرار غريب على دخول موسوعة «جينيس» لتحطيم الأرقام القياسية،

بأن كان المحافظ الأول على مستوى المحافظات الذى عين 69 مستشاراً خاصاً له يتقاضون آلاف الجنيهات شهريا من حصيلة صندوق «حضانة» التحفظ على السيارات المعروفة لدى المواطن السكندري.. وكان أيضا المحافظ الأول عندما أشعل المتظاهرون الغاضبون النيران فى مبنى محافظته خلال أحدث ثورة 25 يناير.

مذكرة إدارية
كشفت مذكرة للادارة العامة للمتابعة بمحافظة الإسكندرية عن قيام اللواء عادل لبيب محافظ الإسكندرية السابق فى عهد الرئيس المخلوع.. بتعين 69 مستشاراً يتقاضى كل منهم آلاف الجنيهات من ايرادات الحضانة والمحاجر!! أوضحت المذكرة والخاصة بالعريضة رقم 267 لسنة 2011 للنيابة الادارية القسم الأول... إن الإدارة العامة لشئون العاملين بمحافظة الإسكندرية قدمت فى 19 يوليو 2011 بياناً رسمياً يتضمن كشفاً بأسماء المستشارين السابق التعاقد معهم من قبل محافظ الإسكندرية السابق تتضمن 69 مستشاراً فى مجالات القانون والمالية والإعلام!! وكما قدمت شئون العاملين كشف بأسماء 16 مستشاراً مستمرين فى التعاقد حتى الآن!! وأشارت المذكرة إلى أن النيابة الإدارية طالبت

بفحص 9 وقائع ومخالفات ضد كبار المختصين بمحافظة الإسكندرية وإعداد تقرير بشأنها مؤيداً بالمستندات التى تم إجراء الفحص بموجبها وأضافت المذكرة انه بشأن بند رقم «1» حول إجراءات إرشاد وحدة التحفظات والمعروفة باسم الحضانة لتحصيل مبلغ 5 آلاف جنيه عن كل سيارة ومازالت تلك الغرامات والتى تقدر بملايين الجنيهات وأوجه صرفها لغز.. والغريب أن الإدارة العامة للشئون المالية بمحافظة الإسكندرية. أفادت فى 28 يونية 2011 أنه «لا يوجد طرفها أى مستندات تخص الوحدة» وعللت ذلك باحتراق كافة المستندات بمبنى الديوان العام لمحافظة الإسكندرية فى أحداث 25 يناير 2011 ثم عادت وأشارت بعد ذلك إلى أنه يمكن الرجوع الى مدير الوحدة للافادة وأنه بالنسبة لإيرادات الوحدة فقد كانت إيرادات بسيطة حتى نهاية 2008 وقد زادت بداية من عام 2009! وكانت إيرادات الوحدة يتم صرفها على أعمال التطوير وكذلك الحوافز للعاملين بالوحدة نظير الجهود التى يبذلونها وكذلك أى مستلزمات كانت تحتاج إليها الوحدة للتشغيل من مطبوعات
وادوات كتابية وخلافه!! ورصيد الوحدة المتبقى فى 23 يناير «قبل الثورة» مبلغ «مليون و412 ألفاً و165 جنيها» وتم صرفها على نحو «مليون جنيه» تم صرفها لمقاولى الإسكان بناء على توجيهات اللواء عادل لبيب محافظ الإسكندرية الأسبق و16 ألفاً و940 جنيهاً قيمة مطبوعات تم شراؤها للوحدة قبل الثورة و395 ألفاً و225 جنيهاً قيمة مرتبات وأجور اضافية وحوافز للعاملين بالوحدة عن الشهور يناير وفبراير ومارس وإبريل ومايو. كما أكدت الإدارة العامة للشئون المالية بمحافظة الإسكندرية فى 12 يوليو 2011 أن وحدة التحفظ مرغم ثم إنشائها بلائحة مالية وادارية معتمدة من المحافظ السابق بتاريخ 30 أكتوبر 2004 ومسئولية إدارة الوحدة لمجلس إدارة برئاسة السكرتير العام والمشرف العام على الوحدة رئيس حى العامرية والأعضاء وكانت بمصروفات إدارية «حراسة» مصروفات رفع السيارات والنقل – أعمال إدارية ومرافق وحسب مدة بقاء السيارة. وما تشغله من مسافة كانت تختص بتحفظات النيابة والموقوفة والمتراكمة بالشوارع وفى 18 نوفمبر 2006 تم إنشاء وحدة تحفظات محرم بك بموافقة محافظ الإسكندرية وكانت تختص بتحفظات المرور والمرافق والمرافق «أما الغرامات فكانت تحدد «بواسطة» المحافظ شخصيا.

تقرير الجهاز المركزى
كما كشف تقرير للجهاز المركزى للمحاسبات شعبة محافظة الإسكندرية أنه تم صرف مبلغ 489 ألفاً و870 جنيها شهر نوفمبر 2009 من حساب صندوق تمويل مشروعا الإسكان الاقتصادى قيمة تكاليف حراسة لبعض الأراضى والمساكن وأشار التقرير إلى أنه ترتب على ذلك استخدام موارد الصندوق واستنزافها فى غير الأغراض المحصلة من اجلها.

أهم الاخبار