مطالبة برحيل رئيس مدينة المنصورة وأعوانه

محلية

الثلاثاء, 22 فبراير 2011 10:53
كتب - محمد طاهر:

مطالبة برحيل رئيس مدينة المنصورة وأعوانه

نظم العاملون بالوحدة المحلية لمركز ومدينة المنصورة، وقفة احتجاجية للمطالبة برحيل المفسدين داخل الوحدة . وشارك في الوقفة نحو 3 آلاف عامل، رددوا هتافات مطالبة برحيل المفسدين، والمتمثلين في وكيل الوزارة رئيس مجلس مدينة ومركز المنصورة وأعوانه بداية من نائبه، ومديرة شئون العاملين وبعض رؤساء الإدارات الموالين له، والذين تسببوا في ضياع حقوق العاملين وتوقيع الجزاءات بشكل تعسفي.

وقال محمود عبد الرحيم مراجع حسابات أحصل بعد 27 عاما علي مرتب لا يتجاوز 300 جنيه، بينما تصرف حاشية وكيل الوزارة إضافي وكافة أنواع البدلات التي تصل إلي 1800 جنيه شهريا .

وأضافت سمية علي أمين موظفة بالشئون الإدارية، نريد المساواة مع جميع الوزارات.

وقال قطب مخيمر موظف بمجلس المدينة، مرتبي خلال 25 سنة

لا يتعدي 400 جنيه، بينما يعين الجدد بضعف هذا المبلغ فأين العدالة الاجتماعية ؟

ويشير عبد الناصر صالح حسين موظف بدار الكتب الكلمات إلى أن من يعمل بإخلاص جزاءه الإهمال فقد كنت في مأمورية أثناء الحريق الذي شب في دار الكتب بجوار الحزب الوطني، وأثناء مروري مع بداية الحريق أرسلت استغاثة لوكيل الوزارة ونائبه ولم يتحرك أحد وبعد ساعات جاء فرد واحد من إدارة الكوارث.

وقمت بنقل 38 ألف كتاب مع بعض الشباب من اللجان الشعبية لمقر حزب الوفد الذي يبعد بضعة أمتار حتي لا تضيع هذة الثروة من الكتب الأثرية، ورغم أن مدير الإدارة طلب لي مكافأة للجهد المبذول، فقد جاء وكيل الوزارة ليرفض ويقرر مكافآت للسيدات فقط .

 

 

أهم الاخبار