رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

500 قبطى يقطعون محور المنيب

محلية

الاثنين, 22 نوفمبر 2010 13:26
كتب: خالد إدريس


شهدت منطقة العمرانية أمس أحداث شغب مثيرة، تجمهر حوالى 500 قبطى وقطعوا محور المنيب لأكثر من نصف ساعة اعتراضا على قرار بإيقاف أعمال بناء مبنى خدمات كنسى. انتقلت قوات الأمن المركزى للسيطرة على الموقف ووقعت مناوشات بسيطة بين الشرطة وبعض المتظاهرين.

وعلمت "الوفد" أن حى العمرانية أصدر قرارًا بإيقاف أعمال البناء فى مبنى حصلت عليه الكنيسة ليكون مجمع خدمات كنسية، وفوجئ الحى أن المبنى يتحول الى كنيسة فأنذروا القائمين على البناء بإيقاف الأعمال فورا لحين توفيق الأمور.

وتوجه عدد من الأقباط فى
الثالثة من فجر اليوم الإثنين، واحضروا الخلاطات ومعدات البناء وقرروا استكمال أعمال البناء ليلاً وإنهاء البناء خلال ساعات ليصبح المبنى أمراً واقعاً ، وعلم مسئولو الحى فأبلغوا الشرطة، وانتقلت قوة من قسم العمرانية لإيقاف الأعمال تنفيذًا لقرار الحى إلا أن بعض الأقباط خرجوا بالشوم واعتدوا على القوة وواصلوا البناء.

 

تم إخطار قيادات الأمن ووزير الداخلية وانتقل اللواءات محسن حفظى مساعد أول الوزير لأمن الجيزة ومحمود ابراهيم حكمدار

الجيزة وكمال الدالى مدير الادارة العامة للمباحث على رأس قوات من الأمن المركزى للسيطرة على الموقف ، إلا أن الأقباط خرجوا حاملين الشوم وتصدوا لقوات الأمن، وخرج حوالى 500 قبطى من الرجال والنساء والشباب يتقدمهم القساوسة وقطعوا محور المنيب لأكثر من نصف ساعة، وراحوا يرددون هتافات منها " نموت..نموت.. ويحيا الصليب ".

توقفت حركة سير السيارات وتكدست آلاف السيارات على المحور، بذلت أجهزة الأمن جهودًا خارقة لتهدئة المتظاهرين، واجبرتهم على فتح الطريق وصادرت معدات البناء بعد مناوشات بسيطة مع بعضهم. وأكد شهود عيان أن الأقباط عادوا الى المبنى وواصلوا أعمال البناء يدويا فى تحد صارخ للقانون، وما زالت الأجهزة المختصة تواصل جهودها لاحتواء الموقف.

 

أهم الاخبار