رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مخالفات مالية صارخة في نادي سموحة الرياضي

محلية

السبت, 17 مارس 2012 14:20
مخالفات مالية صارخة في نادي سموحة الرياضي
كتبت - شيرين طاهر:

كشف تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات عن مخالفات جسيمة «بنادي سموحة الرياضي» بالإسكندرية تسببت في إهدار ملايين الجنيهات من المال العام.

 

كشف التقرير عن صرف مبالغ مالية للفريق الاول لكرة القدم بأكثر من المستحق بلغت 2 مليون و574 ألفا و345 جنيها وجبات غذائية ومكافات وبدلات ومساهمات وعمولات مصروفة بالزيادة عن المقرر لها. كما تبين صرف مبالغ جملتها «728 ألفا و350 جنيها» كمكافأت أجادة للفريق الاول لكرة القدم. وأشار التقرير إلى أن نتائج الفريق خلال الدور الاول من الدورى العام بعدد «15 مبارة عن فوز «2» وتعادل «7» وخسارة «6» أى ان الفريق حصل على «13» نقطة من أصل «45» نقطة بنسبة «28%» إلا انه تم صرف مكافآت اجادة للاعبين دون التزام باللائحة المذكورة وتبين ان مباراة «الجونة» وسموحة بملعب استاد الإسكندرية يوم «26 سبتمبر عام 2010» بلغت قيمة المكافات المنصرفة بالزيادة للاعبين «41 ألف و650 جنيها» بينما مباراة المصرى ببورسعيد يوم 25 نوفمبر عام 2011 حصل اللاعبون على مكافآت بالمخالفة بلغت قيمتها «89 ألفا و100 جنيه» بينما مباراة سموحة والأهلى فى 2 ديسمبر عام 2010 «تعادل» حصل اللاعبون على فروق مبالغ مستحقة «2500 جنيه».

 «تحميل الميزانية بـ 888 ألف جنيها بدون وجه حق»

أكد التقرير تحميل ميزانية النادى بأعباء إضافية دون مبرر بلغت هذه المبالغ «887 ألفا و550 جنيها « قيمة تكاليف المشجعين وعمولات لوكلاء اللاعبين وضرائب مستحقة على اللاعبين بالفحص تبين تحميل ميزانية النادى بتكاليف المشجعين منها مبلغ «198 ألفا و257 جنيها» دون مبرر وتم صرف مبالغ «إكراميات» وتذاكر دخول تغذية لمشجعى النادى دون وجه حق بلغت قيمتها «198 ألفا و257 كما تبين تحميل ميزانية النادى بقيمة عمولات لوكلاء العديد من اللاعبين الذين لم يتم التعاقد معهم بلغت قيمتها «109 ألف و264 جنيها» وتبين أنه تم صرف مبالغ قيمة عمولات سمسرة

لوكلاء اللاعبين إلا انه لم يتم التعاقد معهم رغم سداد دفعات لهؤلاء اللاعبين دون توقيعهم للنادى وتم استرداد بعض المبالغ وتحمل رئيس النادى الباقى إلا انه لم يتم استرداد المبالغ المسددة للوكلاء كعمولة لعدم اتمام صفقات الانتقال وتحمل النادى بقيمة هذه العمولات التى بلغت قيمتها «109 آلاف و264 جنيها».

8 ملايين مكافآت للاعبين رغم سوء النتائج»

كما كشف الجهاز المركزي عن إهدار مبالغ بلغت قيمتها «8 ملايين و139 ألفا و117 جنيها» قيمة المنصرف للمدير الفنى «ب. ن» رغم سوء النتائج ومقابل التعاقد مع بعض اللاعبين دون الاستفادة منهم والاستغناء عنهم وكذا قيمة المنصرف على إدارة التسويق والوكلاء دون تحقيق الاستفادة المرجوة منهم. وتبين صرف مبالغ قيمتها «95 ألفا و625 جنيها» لإنشاء ادارة التسويق الرياضى دون تحقيق الاستفادة المرجوة منها تبين لدى الفحص إنشاء إدارة التسويق الرياضى بموجب قرار إدارة النادى برقم 66 فى 5 نوفمبر 2001 وتم تعيين كل من «م. ا» و«م.م» للعمل بتلك الإدارة براتب شهرى «5 آلاف و937 جنيها مع إيجار شقة لهما بلغت قيمة إيجارها الشهري « 2500 جنيه» إلا انه تبين عدم قيام تلك الإدارة بتسويق اى لاعب للنادى سواء بالشراء او البيع حيث تم الاستغناء عن كافة اللاعبين فى موسم الانتقالات الشتوية او فى نهاية الموسم دون مقابل وإهدار العديد من المبالغ يشير الى عدم الاستفادة من ادارة التسويق فى الأغراض المخصصة لها وصرف مبالغ جملتها «95 ألفا و625 جنيها». كما تم صرف مبلغ « 234 ألف جنيه لاستعارة ثلاثة لاعبين من اندية اخرى على الرغم

من عدم مشاركة أحدهم وعدم تجاوز نسبة مشاركة الاخيرين لنسبة 7.3% تبين لدى الفحص لاستمارة النادى لكل من اللاعب «ك. ف» من نادى الاهلى واللاعب «م. س» من نادى الأهلى و اللاعب «ا. ز» من نادى الزمالك للانضمام الى صفوف النادى اعتبارا من يناير 2009 وذلك عن باقى موسم 2008 و 2009 وقد تم صرف مبالغ بلغت قيمتها «234 ألف جنيه» قيمة استعارة اللاعبين وهى قسمت مبلغ « 77 ألف جنيه للاعب الأول ومبلغ «77 ألف جنيه» للاعب الثانى ومبلغ «80 الفا للاعب الثالث. إلا انه تبين لدى الفحص عدم مشاركة اللاعب الثالث نهائيا كما شارك اللاعب الثانى بنسبة 3% كما اقتصرت مشاركة اللاعب الاول نسبة 7% الأمر الذى أدى الى صرف واهدار المال العام الذى قدر «234 الف جنيه» دون مقتضى كما تم التعاقد مع بعض اللاعبين دون الاستفادة منهم والاستغناء عنهم دون مقابل وتبين انه تم التعاقد مع بعض اللاعبين بناء على المذكرات المقدمة من المدير الفنى للفريق باحتياج الفريق لهم وانهم ذوو مستوى جيد ويعتبرون اضافة للفريق إلا انه تم الاستغناء عنهم دون مقابل بناء على طلب المدير الفنى لعدم الاستفادة منهم وضعف مستواهم الأمر الذى ترتب عليه تحميل ميزانية النادى بقيمة تكاليف الإقامة والإعاشة لهم وإهدار «789 ألفا و262 جنيها» كما تم التعاقد مع بعض اللاعبين موسم 2010 و2011 وصرف مبالغ قيمتها «مليون و 685 الفا و985 جنيها» نظير التعاقد مع بعض اللاعبين دون الاستفادة منهم والاستغناء عنهم تبين انه تم الاستغناء عن بعض لاعبى الفريق الأول لكرة القدم لعدم الحاجة إليهم وضعف المستوي الفنى لكل منهم وذلك رغم انه قد تم ترشيح هؤلاء من قبل المدير الفنى للانضمام للنادى وحاجة الفريق اليهم وصرف لهم الاموال.

 «إسناد أعمال النادي للشركات دون سند قانونى»

كشف التقرير قيام إدارة النادي بإسناد أعمال لبعض الشركات دون سند من القانون 89 لسنة 98 وتعديلاته بشأن المناقصات مما أدى لإهدار «11 مليونا و325 الفا و610 جنيهات».

كما كشف التقرير عن قيام النادى بإهدار «68 مليونا و468 ألفا و704 جنيهات قيمة المشروعات الإنشائية بنادى سموحة الرياضى وفروعه ببرج العرب وتقضى أحكام المادة «36» من القانون رقم 89 لسنة 98 بشأن المناقصات والمزايدات وتعديلاته بأن يكون التعاقد فى حدود الاحتياجات الفعلية الضرورية للأنشطة المقررة.

أهم الاخبار