رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مشاجرات وقتلى أمام محطات الوقود بسوهاج

محلية

السبت, 17 مارس 2012 07:32
مشاجرات وقتلى أمام محطات الوقود بسوهاجصورة أرشيفية
سوهاج – عمرو الشريف

شهدت محطات السولار والبنزين بمحافظة سوهاج أمس العديد من المشاحنات والمشاجرات بين المواطنين من سائقى الميكروباص والتاكسى بسبب أسبقية الحصول على السولار والبنزين مما أدى إلى إصابة بعض السائقين ومصرع أحدهم.

وامتدت طوابير سيارات الملاكى والنقل والأجرة لمسافات طويلة فى انتظار التموين مما أصاب حركة السير بالشلل التام.
واتهم اصحاب السيارات مديرية التموين بسوهاج بانها سبب رئيسى فى هذه الازمة وذلك لتقاعسها عن دورها فى الرقابة وعدم قيامها بدورها بالتفتيش على محطات الوقود بالمحافظة مؤكيدين بعدم قيام المسؤلين بضبط أى كميات وقود

تباع فى السوق السوداء على الرغم من انتشارها فى اماكن عديدة بالمحافظة.
وفى الوقت الذى تشهد فيه محافظة سوهاج نقصا حادا فى بنزين 80 و90 والسولار منذ أكثر من شهرين على التوالى فى جميع محطات الوقود إلا أن مصادر من مديرية تموين سوهاج أكدت أن حصة المحافظة لم تنقص سواء فى البنزين او فى السولار، وأرجعت المصادر أن السبب الحقيقى فى الأزمة هم تجار السوق السوداء.
في حين فرغت معظم المحطات بسوهاج من أي أنواع الوقود مما جعلها تغلق أبوابها في وجه السيارات إما بالحواجز الحديدية أو السلاسل, ومع هذا تنتظر السيارات على أبواب المحطات منذ الساعات الأولى من الصباح أملا في أن تحصلوا علي السولار أو البنزين, وفي الوقت الذي تغلق في المحطات أبوابها يتوفر السولار والبنزين لدى تجار السوق السوداء بأسعار مرتفعه حيث وصل سعر جركن البنزين إلى 75 و90 جنيه بدلا من 20 جنيه أما السولار فقد وصل سعره إلى 40 و 50 جنيه بدلا من 22 جنيه.

وارجع السائقين ألازمه إلى غياب ألرقابه مما أتاح ألفرصة للبلطجية في الاستيلاء على كميات كبيرة من الوقود وبيعها في السوق السوداء.

أهم الاخبار