رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تواصل الجهود لمكافحة الحمى القلاعية بالمحافظات

محلية

الخميس, 15 مارس 2012 12:43
 تواصل الجهود لمكافحة الحمى القلاعية بالمحافظات صورة ارشيفية
عواصم المحافظات - أ ش أ:

تواصل مديريات الطب البيطري بمختلف المحافظات جهودها للتصدي لمرض الحمى القلاعية.

ففى محافظة مطروح، أكد الدكتور أبوالمجد السيد عبدالله - مدير مديرية الطب البيطري بمطروح - أن المحافظة خالية تماما من الإصابة بمرض الحمى القلاعية، وأن جميع الحالات التى تم اكتشافها منذ ظهور المرض كانت لحيوانات تم شراؤها من محافظات البحيرة والإسكندرية، حيث ظهرت عليها أعراض مشابهة للمرض، ولكنها تماثلت للشفاء ولا توجد حالة نفوق واحدة بين الحيوانات على مستوى مدن وقرى محافظة مطروح .
وقال أبو المجد: "إنه تم إرسال عينات من حالات الاشتباه التي ظهرت

بمطروح إلى المعامل المركزية للتأكد من وجود المرض من عدمه بينما تتم متابعة جميع حالات الاشتباه من خلال أطباء الوحدات البيطرية بالقرى والمدن، موضحا أن جميع حالات الاشتباه هى لأبقار تم شراؤها من خارج المحافظة".
وأشار إلى أن التحصينات متوفرة وأكثر من المستهدف، موضحا أن مطروح تشتهر بتربية الأغنام أكثر من الحيوانات الأخرى، وكذلك تربية الإبل ومن النادر إصابة الإبل بالحمى القلاعية، كما أن الأغنام لا تصاب بهذا المرض ولكنها أحيانا تكون حاملة
للفيروس.
وفى محافظة البحيرة، صرح المهندس مختار الحملاوي محافظ البحيرة بأن عدد الحالات المصابة بمرض الحمى القلاعية بالمحافظة بلغت حتى الآن 1265 رأس ماشية، تمت معالجة 1060 حالة منها، ونفوق 62 حالة، بينها 8 عجول كبيرة والباقى لعجول صغيرة رضيعة.
وطالب الحملاوى بضرورة تكثيف القوافل البيطرية والإرشادية وحملات التوعية للحفاظ على الثروة الحيوانية بالبحيرة ونشر الوعى لدى المزارعين ومربي الماشية باتباع إجراءات رش حظائر الحيوانات بمادة "الفورمالين" بتركيز من 1 إلى 2% لقتل الفيروس المسبب للمرض، وإضافة بيكربونات الصوديوم إلى لبن العجول الرضيعة لقتل الفيروس ومنع النفوق .
كما طالب المحافظ بعزل العجول الرضيعة عن الأمهات المصابة فورا وغلي الألبان قبل إرضاعها لها، والتخلص الآمن من الحيوانات النافقة مع اتباع إجراءات الدفن الصحى.


 

أهم الاخبار