رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء يطالبون باستراتيجية جديدة لتطوير إنتاج الخبز

محلية

الخميس, 15 مارس 2012 09:58
خبراء يطالبون باستراتيجية جديدة لتطوير إنتاج الخبزصورة ارشيفية
القاهرة - أ ش أ:

أكد خبراء اقتصاد أهمية بناء استراتيجية جديدة لتطوير منظومة إنتاج الخبز المدعم و إعادة هيكلة السياسات والتشريعات وآليات التنفيذ لتقديم الدعم علي أسس تنافسية ، بجانب التحرير الكامل لمراحل الانتاج عدا مرحلة التوزيع ، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح .

جاء ذلك خلال ندوة عقدت أمس بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة تحت عنوان "الشفافية فى إدارة منظومة الخبز المدعم فى مصر" - حيث قال مستشار وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور أنور النقيب "أن نظام الدعم الغذائي فى مصر يتسم بعدم الكفاءة، حيث يخصص نحو 10 مليارات جنيه سنويا لدعم القمح فى حين يتسرب نحو 39% من جميع مراحل العملية الإنتاجية وذلك وفقا لدراسة تابعة لبرنامج الغذاء العالمي عام 2010" .
وأوضح النقيب أن جودة الخبز المدعم منخفضة ، كما أنه لا يصل إلى مستحقيه ففى

صعيد مصر يوجد نحو 61% من الفقراء، ويحصلوا فقط على 35% من إجمالي الدقيق المدعم في حين تحصل المحافظات الحضرية التي يمثل نسبة الفقراء بها نحو5% فقط على قرابة 21% من دقيق القمح ، والدلتا التي يعيش ثلث فقراء مصر بها على 35% من المدعم .
وأضاف: إن عدم كفاءة وفاعلية نظام الخبز المدعم ترجع إلى تركز السياسات الحالية المتعلقة بالخبز على انتظام الإنتاج اليومي والبالغ نحو 240 مليون رغيف يومياً والتعامل مع كل مشكلة تطرأ علي حدة دون وجود نظرة كلية شاملة ، كما أنه لا يوجد تنافسية فى السعر وأن العقوبات الواقعه لا تتناسب مع المخالفات والتي تؤدي إلي زيادة التسرب وانخفاض الجودة .
واقترح النقيب بناء استراتيجية جديدة لتطوير منظومة إنتاج الخبز المدعم، تتركز على عناصر نظام الإنتاج من خلال إعادة هيكلة السياسات والتشريعات وآليات التنفيذ عن طريق ضمان الكميات المعروضة من القمح في مواجهة تذبذب الأسواق ، بجانب تعزيز دور هيئة السلع التموينية كمدير للاحتياطي الاستراتيجي للقمح، بالإضافة إلى تفعيل آليات السوق الحرة في جانب العرض من الدعم وتقديم الدعم علي أسس تنافسية .
وطالب بالتوضيح الكامل لسلطات ومسئوليات كل الهيئات والمؤسسات التي تعمل داخل المنظومة لإصلاح الصناعة برؤية متكاملة ، وليس الاعتماد علي الإصلاح الجزئي لبعض العناصر ، إضافة إلى عدم التفرقة بين القطاع العام والقطاع الخاص في التعامل، أي يتم الإنتاج وفق قوي السوق ، طبقا للأفضل سعرا بجانب تشديد العقوبات بحيث تتناسب مع المخالفات الواقعة ، منوها إلى ضرورة وضع مؤشرات و مواصفات فنية دقيقة وواضحة لكل مرحلة من مراحل الإنتاج ، وتقديم خطة شاملة للإصلاح في الأجال القصير والمتوسط والطويل ، من خلال تحسين مراحل الانتاجية للخبز مع حصول المستحق فقط علي الدعم الغذائي وإعطاءه حقه في يده .


 

أهم الاخبار