إضراب مفتوح لأساتذة جامعة المنصورة

محلية

الأحد, 20 فبراير 2011 16:19
المنصورة - محمد طاهر:


قررت هيئة التدريس بجامعة المنصورة والبالغ عددهم أكثر من خمسة آلاف أستاذ وأستاذ مساعد تصعيد أزمة رفضهم بقاء أحمد بيومي شهاب الدين رئيسا للجامعة بالبدء فى الإضراب عن العمل, والاعتصام أمام مبني إدارة الجامعة حتي يرحل رئيس الجامعة مرددين (ارحل ارحل يابيومي) (يا بيومي قول الحق أنت ديكتاتور ولا لأ).

فين فلوس الجامعة.. (أحلف بسماها وبترابها بيومي هو اللي خربها).. مؤكدين أن رئيس جامعة المنصورة يستحق المحاكمة لإهدار المال العام ومخالفة القوانين ورفض تنفيذ الأحكام ومخلفة اللوائح.

وقد أكد د.أحمد أبوالعينين بمركزجراحة الجهاز الهضمي أن لائحة المركز تنص علي تعيين مدير المركز من أساتذة المركز وأن المركز يضم حاليا 6 أساتذة عاملين و5 أساتذة مساعدين تخطاهم جميعا وقام بتعيين أستاذ مساعد حديث بقسم التخدير مديرا للمركز وهذا أكبر خطأ اداري أما الأخطاء المالية فحدث ولا حرج فلدينا 4 أساتذة

علي المعاش يحصلون علي 22 ألف جنيه في الشهر ويقومون بأعمال الإدارة والأستاذ العامل يحصل علي راتب 2500 جنية فقط . ورغم أن الأستاذ الذي خرج علي المعاش يأتي ترتيبه حسب قانون المجلس الأعلي للجامعات بعد آخر أستاذ عامل وهذا مخالفة للوائح والقوانين ... ويضيف الدكتور محمود عبد النبي أستاذ بكلية الطب أنهم 100 مدرس مساعد حاصلين علي الدكتوراه في جامعة المنصورة بدرجاتها العالية إضافة إلي أننا مشهود لنا من الأقسام بالكفاءة وحسن الخلق وحسن العمل وجاء رئيس الجامعة ليلقي بهذا كله داخل الأدراج دون التنفيذ ليأتي بآخرين من أصحاب الواسطة والسلطة والنفوذ وأغفلنا من هذا بحجة أننا لدينا إنذارات وعلي سبيل المثل حصولي علي ثلاثة إنذارات في خمس سنوات منها إنذار
للتأخير نصف ساعة وآخر أثناء وجودي داخل غرفة عمليات الجراحة مع مريض في مستشفي الطواريء حيث قام الدكتور محمد منير مدير المستشفي في ذلك الوقت بالنداء لأحضر عنده وأترك المريض ينزف ويموت.. علما بأن رئيس الجامعة قام بتعيين ابنته في وظيفة صيدلانية بمستشفي الجامعة بدرجة مقبول ومعها ثلاثة آخرين حاصلين علي امتياز بينما رفض تعيين أخري حاصلة علي جيد جدا رغم أن القضاء أعطاها الحكم بالتعيين ورفض كل هذا بل قام بتعيين صهره أحمد طارق يوسف كمستشار بإدارة الجامعة رغم أنه بالمعاش ... وقد أكد المتظاهرون أنهم سيتوجهون ببلاغ للنائب العام عن الرواتب والبدلات التي يتقاضاها القيادات الجامعية أبناء الحزب الوطني الفاسد حيث أكد البعض أن علينا تطبيق من أين لك هذا للتعرف علي الأموال المنهوبة منها المعونة الأمريكية للجودة والتي وصفوها بأنها من أفسدت التعليم حيث نهب كل واحد منهم نصف مليون دولار علي الأقل وهذه أموال لابد أن تسترعي ونحاكمهم قبل أن نحاكم الآخرين.. ورفض أساتذة الجامعة العودة للعمل في حالة بدء الدراسة إلا بعد تطهير الجامعة من الفاسدين بداية من رئيس الجامعة ونوابه والوزير هاني هلال.

أهم الاخبار