رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إجراءات مشددة فى القاهرة ضد الحمى القلاعية

محلية

الاثنين, 12 مارس 2012 18:23
إجراءات مشددة فى القاهرة ضد الحمى القلاعية
القاهرة - أ ش أ:

أكدت الدكتورة سعاد الخولي مدير مديرية الطب البيطري بالقاهرة أنه تم اتخاذ إجراءات مشددة للحيلولة دون ظهور حالات مصابة بين الحيوانات بمرض الحمى القلاعية في العاصمة حفاظا على صحة المواطن القاهرى.

وأوضحت الخولي - فى تصريح لها اليوم السبت - أن محافظ القاهرة الدكتور عبدالقوي خليفة أصدر تعليمات مشددة للنقاط الأمنية المنتشرة حول مداخل ومخارج القاهرة بمنع دخول أية سيارات محملة بعجول حية، مشيرة إلى أن القاهرة لديها اكتفاء ذاتي من العجول اللازمة لتوفير اللحوم للمواطنين وليست في حاجة إلى شحنات من المحافظات الأخرى.
وأضافت أن التحصينات المضادة لمرض الحمى القلاعية بدأت في أول مارس الجاري ولكنها توقفت بمجرد الإعلان عن تفشي المرض بمحافظة المنوفية، حيث لا يصح تحصين الحيوان في فترة حضانة المرض حتى لا يتأثر الحيوان بصورة سلبية إذا كان حاملا للمرض، منوهة إلى أن الجرعة قد تكون أضعف من الفيروس الذي يحمله الحيوان فينشط المرض بصورة أكبر ويصبح أخطر على صحة الحيوان.
وأعلنت الخولي أنه تم تشكيل مجموعات من الإدارات البيطرية للمرور اليومي على أماكن تجمعات وتربية الحيوانات في 17 حيا

فى القاهرة، إضافة إلى متابعة مزرعة سجن طره وهي المزرعة الوحيدة في القاهرة التي يتم فيها تربية للحيوانات.
وأشارت إلى أنه في حالة ظهور أية أعراض للمرض على جسم الحيوان يتم استئصال المناطق المصابة إذا كانت في الأرجل، وعزله عن باقي الحيوانات، وإعطائه العلاج المناسب حتى يتماثل للشفاء في مدة لا تزيد عن أسبوع، مؤكدة أنه تم التشديد على المجازر بمنع دخول أية شحنات مستوردة من الخارج مهربة عن طريق الأفراد لذبحها بالمجازر وبيعها في الأسواق.

ومن جانبه، قال الدكتور سعد الحيانى رئيس رابطة الجاموس - فى تصريح له اليوم - "إن الحمى القلاعية لن تؤثر على المشروع القومى لإحياء البتلو إلا أنها يمكن أن تعمل على تأخيره إلى بضعة شهور قليلة، لافتا إلى أن هذا المشروع سيقوم بتوفير 30 ألف طن من اللحوم الحمراء لتقليل فجوة الاستيراد بنسبة 10\% والمخصص له من قبل الحكومة 450 مليون جنيه".
وأضاف أن مشروع البتلو مشروع قومى مهم لزيادة حجم الثروة الحيوانية، مؤكدا أن الاعتناء به أمر ضرورى خاصة بعد ظهور الحمى القلاعية التى قد تؤثر على قطاع الثروة الحيوانية بشكل مباشر بعد نفوق بعض المواشى لدى الفلاحين بمختلف المحافظات.
وفى نفس السياق، أعلنت الهيئة العامة للخدمات البيطرية أن عدد حالات المواشى المشتبه بإصابتها بمرض الحمى القلاعية "سات 2" حتى أمس بمختلف محافظات الجمهورية بلغت 4960 حالة تم رصدها عن طريق مديريات الطب البيطرى بالمحافظات، فى حين بلغت عدد حالات النفوق 255 حالة معظمها عجول حديثة الولادة.
وفي إطار تعليمات محافظ القاهرة بتشديد الرقابة على الأسواق والمحلات والمطاعم ومصانع اللحوم بنطاق المحافظة لتفعيل الدور الرقابي للطب البيطري على الأسواق وثلاجات حفظ اللحوم والأسماك، تم تشكيل لجنة من أطباء إدارة المجازر والتفتيش على اللحوم بمديرية الطب البيطري وأطباء التفتيش بالإدارات البيطرية بالأحياء لعمل حملات مكثفة على الأحياء لضبط المخالفات واللحوم الفاسدة بالأسواق.
وقالت سعاد الخولي مديرة المديرية "إن الحملة أسفرت عن ضبط 16 طنا و291 كجم من الأكباد والكلاوي والأسماك غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، وذلك حيث تم ضبط 15 طنا و478 كجم من الأكباد والقلوب والكلاوي المجمدة منتهية الصلاحية بثلاجة بمدينة 15 مايو، وتم تحرير محضر.
كما تم ضبط 656 كجم من الأسماك المجمدة غير الصالحة للإستهلاك الآدمي بثلاجة بحي حدائق القبة، إضافة إلى 157 كجم أسماك منتهية الصلاحية بثلاجة بسوق العبور بحي السلام.

أهم الاخبار