حراس تل بسطة يشتكون الإهمال

محلية

الأحد, 20 فبراير 2011 07:54
كتب- ياسر مطري:

زاهي حواس

يشتكي حراس منطقة تل بسطة الأثرية من تجاهل د.زاهي حواس وزير الدولة لشئون الآثار. وذلك بعد تمكنهم من صد هجوميين مسلحين على المنطقة الأثرية الثلاثاء الماضي من قبل تشكيل عصابي مكون من مجموعة من الخارجين علي القانون.

واستطاع كلا من عبد الغني عبد الكريم – السيد محمد عجوة – يسري علوان – سليمان هيكل- حسين محمد حسين –

علي حشيش – محمد فتحي - حراس نوبطشية ليل الثلاثاء الماضي من صد هجوم مسلح من الناحية الشرقية ناحية الزراعات على المنطقة بقصد الهجوم على التل الأثري والمخزن المتحفي ومقابر الجامعة. وأخطروا أفراد شرطة السياحة الموجودة معهم على بوابات المنطقة إلا أنهم لم يتلقوا أي دعم
منهم وقاموا بأنفسهم بمطاردة التشكيل العصابي وإبعادهم عن المنطقة الأثرية.

وفي الثانية فجرا تعرضت المنطقة للهجوم من الناحية الشمالية للمرة ثانية واستطاعوا الحراس بأنفسهم للتصدي وحماية ممتلكات وأثار البلاد دون تدخل من أفراد شرطة السياحة أو الجيش.

وتقدموا بمذكرة رفعوها إلى إبراهيم سليمان مدير منطقة أثار الشرقية يشتكون منها من إهمال الوزير لهم ومن إهمال القوة الأمنية التابعة لشرطة السياحة من عدم مساندتهم أثناء صد الهجوم على المنطقة، وقام سليمان برفعها إلى حواس لكن دو جدوى.

 

أهم الاخبار