رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

متحدياً بقوله "شاء من شاء .. وأبى من أبى":

الزند: لا تراجع عن تعيين أبناء المستشارين

محلية

الجمعة, 09 مارس 2012 11:46
الزند: لا تراجع عن تعيين أبناء المستشارين
المنصورة - محمد طاهر:

قال المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة: إنه لا تراجع عن تعيين أبناء المستشارين في السلك القضائي "شاء من شاء وأبى من أبى".

جاء ذلك خلال المؤتمر الذي نظمه أمس نادي القضاة بالمنصورة في حضور مجلس إدارة نادي القضاة بالمنصورة برئاسة المستشار حسين قنديل، وذلك في إطار جولته الانتخابية للدورة الجديدة لاختيار مجلس إدارة جديد والمقرر إجراؤها في 23 مارس الحالي.
وجاءت أول قرارات الزند بطلب الاجتماع بالحاضرين من قضاة الدقهلية بالقيام بطرد الصحفيين وطلب من القضاة أن من يري شخصا غريبا لا يعرفه يسأله عن هويته.
وقد بدأ اللقاء بقوله: إن الإسلام قنن القواعد

ورسخ الأسس والتي لا تخطئ بصيرة الإنسان ولا يرفضها القلب (فالحلال بيِّن والحرام بيِّن).
مشيرا إلي أنه يرحب بكل نقد بناء بلا غرض طالما جاء منطقيا ولصالح جميع القضاة معلنا أنه جاء للرد علي استفساراتهم مؤكدا أننا لا نلتفت للوراء بل ننظر لليوم الذي نحن بصدده مؤكدا أن ثلاث سنوات من العمل كنا نصيب ونخطئ في بعض ما سعينا إليه ولكننا لم نلتفت لكل الهجمات الشرسة من إعلام وأصحاب المصالح ولم نرد علي أي هجوم تعرضنا له. تاركين الأمر
لله سبحانه وتعالي ولحضراتكم للرد عليهم من خلال صناديق الانتخاب واتحدي أن يكون فصيل واحد من النادي قد أقحم نفسه في قضايا لا تهم القضاة فدائما نادي قضاة المنصورة وجهة مشرفة ولسان حال القضاة والشعب برؤية مشرفة.

وجاءت دعوة شرسة خلال اللقاء في صب الغضب علي الإعلاميين من هجمات شرسة يتم بثها علي القنوات مؤكدا علي أنه لابد من إدراج  قرار في قانون السلطة القضائية الجديد  بمنع ظهور القضاة علي شاشات القنوات أو تصاريح بالجرائد وتقنين هذا في إطار محدد وبتصريح مسبق وأستأذن من مجلس الإدارة والتصدي بحزم لكل المخالفين .. كما جاء الزند ليؤكد في كلمات جامحة وقوية ( شاء من شاء ..  وأبي من أبي) لا تراجع عن تعيين أبناء المستشارين  ليقابل هذا برضاء كامل من الحاضرين.  

أهم الاخبار